بعد بيت العزاء والمشاركة بجنازته.. "فصائل" تقيم حفلا تأبينيا لـ"سليماني" في غزة!

تابعنا على:   15:00 2020-01-11

أمد/ غزة: نظمت الجبهة الثقافية الإسلامية، مهرجان أيام سينما المقاومة النسخة الخامسة وحفل تأبين الشهيد الفريق قاسم سليماني، يوم السبت في فندق الكومودور في غزة.
وتخلل الحفل،  كلمات لقيادة الفصائل الفلسطينية خالد البطش، ومحمود الزهار وغيرهم.
يأتي ذلك في سياق سلسلة من الفعاليات التي نفذتها حركة حماس والفصائل، لتأبين قائد فيلق القدس قاسم سلمياني الذي اغتالته الطائرات الأمريكية منذ أسبوع.
وقتل سليماني ونائب رئيس هيئة "الحشد الشعبي" أبو مهدي المهندس، و8 أشخاص آخرين كانوا برفقتهما، في قصف صاروخي أمريكي استهدف سيارتين كانوا يستقلونهما على طريق مطار بغداد، فجر الجمعة 3 يناير/ كانون الثاني . 2019.
وأكد مسؤولون وسياسيون، ان دماء قائد فيلق القدس الشهيد قاسم سليماني، عززت من أهمية ثقافة المقاومة في أذهان الامتين العربية والإسلامية، في دحر الاحتلال الأمريكي و"الإسرائيلي" من المنطقة.
بدوره، أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي خالد البطش، ان اغتيال الشهيد قاسم سليماني شكل وجعًا لمحور المقاومة ولكل أحرار العالم، مشددًا على ان المقاومة مستمرة على درب ونهج سليماني.
وأوضح البطش، ان جريمة الاغتيال بحق الشهيد سليماني سيشكل رافعة التحرير ونهاية الوجود الأمريكي في المنطقة، مضيفًا :"إنّ من حقنا التفاخر بقيادتنا وشهدائنا وفي مقدمتهم قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس ومعاونيه".
وقال عضو اللجنة المركزية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، هاني الثوابتة "إنّ المقاومة اليوم بفضل القائد سليماني ومحور المقاومة أشد بأساً وقوة وخبرة ومراساً وتطوراً، وهي قادرة على مواصلة معركة تحرير فلسطين، وتمريغ أنف العدو الصهيوني بالتراب".
وأضاف الثوابتة أنّ "جريمة اغتيال سليماني، ورفيق دربه أبو مهدي المهندس، ورغم الخسارة الكبيرة بفقدانهما، إلا أنّها تُشكل انعطافة هامة في المنطقة، يأخذ فيها محور المقاومة زمامَ المبادرة، ليبدأ حرب استنزافٍ طويلة الأمد ومفتوحة على كل الاحتمالات ضد العدو الأمريكي والصهيوني".
جاء ذلك في كلمةٍ ألقاها الثوابتة باسم الجبهة الشعبية، في حفل تأبينٍ أُقيمَ للشهيد القائد في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، ترافق مع مهرجان "أيام سينما المقاومة-النسخة الخامسة"، الذي نظّمته الجبهة الثقافية الإسلامية.
وقال الثوابتة "إن جريمة الاغتيال كشفت حجم المأزق الذي تعيشه الإدارة الأمريكية، والكيان الصهيوني وأذيالهما في المنطقة، وهي تؤكد على الحقيقة الدامغة؛ أن خيار المواجهة والمقاومة وتوحيد طاقات أحرار هذه الأمة هو الأسلوب الأنجع لطرد العدو الأمريكي والصهيوني من أرضنا".

وأضاف "نؤكد في الجبهة الشعبية على موقفنا الثابت بأن الصراع مع الكيان الصهيوني هو اشتباكُ وصراعُ وجودٍ مفتوحٍ مع مواجهة قوى الاستعمار والإمبريالية والصهيونية والرجعية".
وختم بتوجيه التحية إلى محور المقاومة "من غزة إلى طهران ومن اليمن إلى سوريا ولبنان، والذي يتمدد ويتوسع وتزداد قوته، ونقدر جهوده وتضحياته وعطاءه، وشراكته الحقيقية في تحرير فلسطين ومواجهة المشروع الأمريكي الصهيوني في المنطقة".

وصبيحة اغتياله أقامت فصائل فلسطينية، في قطاع غزة، بيت عزاء لقائد "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، الذي قتل بغارة أمريكية في بغداد فجر الجمعة.

ورُفع في بيت العزاء المقام في ساحة حديقة النصب التذكاري للجندي المجهول بمدينة غزة، صورا لسليماني، وحضر العزاء قيادات من الفصائل الفلسطينية.
وحملت حماس الإدارة الأمريكية والاحتلال الإسرائيلي تداعيات اغتيال قاسم سليماني، مؤكدة  ان في قطاع غزة، أوفياء مع من وقف مع المقاومة وفلسطين، (في إشارة لسليماني)".
كما وهاتف رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، معزيا بمقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني اللواء قاسم سليماني.
وذكرت حركة حماس في بيان مقتضب، أن هنية أشاد خلال الاتصال بدور سليماني في دعم المقاومة الفلسطينية، والوقوف إلى جانب حقوق الشعب الفلسطيني في مختلف المحطات.
وقدم كل من رئيس المكتب السياسي لـ"حركة حماس" إسماعيل هنية وأمين عام حركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة، التعازي لعائلة بقائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني.
وشارك  اسماعيل هنية يوم الاثنين في جنازة تشيع قائد فيلق القدس قاسم سليماني ،قائلا: " إنّ المقاومة ما وصلت إلى ما وصلت اليه من القوة والصمود والعطاء، إلّا بوجود قاسم سليماني".

وأضاف هنية خلال مشاركته في الجنازة بطهران، إنّ الشهيد القائد سليماني الذي امضى حياته من اجل دعم المقاومة واسنادها هو شهيد القدس شهيد القدس شهيد القدس
وكان وفد من قيادة حركة حماس، برئاسة نائب رئيس المكتب السياسي صالح العاروري، قدم التعازي في سليماني، لسفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في بيروت محمد جلال فيروزنيا.

البوم الصور