السعودية تعزي زيلينسكي بضحايا كارثة الطائرة الأوكرانية

تابعنا على:   21:38 2020-01-11

أمد/ الرياض: عزى العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وولي عهده، الأمير محمد بن سلمان، الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، بضحايا كارثة تحطم طائرة "بوينغ" قرب طهران.
وأفادت وكالة "واس" السعودية الرسمية بأن الملك سلمان بعث "برقية عزاء ومواساة" لزيلينسكي "إثر حادثة طائرة الركاب الأوكرانية، وما نتج عنها من وفيات".

وقال العاهل السعودي في الرسالة: "علمنا بنبأ حادثة طائرة الركاب الأوكرانية، وما نتج عن ذلك من وفيات، وإننا إذ نشارك فخامتكم وذوي الضحايا ألم هذا المصاب، لنبعث لفخامتكم ولأسر المتوفين باسم شعب وحكومة المملكة العربية السعودية وباسمنا أحر التعازي وصادق المواساة، وأن لا تروا أي مكروه".

كما بعث ولي العهد السعودي برقية مماثلة لزيلينسكي، قال فيها: "بلغني نبأ حادثة طائرة الركاب الأوكرانية، وما نتج عنه من وفيات، وأعرب لفخامتكم وذوي الضحايا عن أحر التعازي، وصادق المواساة".

وتحطمت طائرة الركاب من طراز "Boeing 737-800" التابعة لشركة "خطوط الطيران الدولي الأوكرانية"، فجر 8 يناير، خلال تنفيذها رحلة من طهران إلى كييف عقب إقلاعها بدقائق، في كارثة أودت بحياة 176 شخصا.

ومن بين القتلى 11 مواطنا أوكرانيا (9 من أعضاء الطاقم) و82 إيرانيا و63 كنديا و10 سويديين و4 أفغانيين و3 ألمان و3 بريطانيين.

وأعلنت إيران، في وقت سابق من السبت، أن طائرة "بوينغ" الأوكرانية التي تحطمت فجر 8 يناير قرب طهران، أسقطت عن طريق الخطأ بصاروخ أطلقته منظومة إيرانية للدفاع الجوي كانت في حالة استنفار بعد الضربات الصاروخية التي وجهها الحرس الثوري الإيراني، قبل بضعة ساعات من الحادث، على أهداف عسكرية أمريكية في العراق.

وتحملت قيادة القوات الجوية في الحرس الثوري الإيراني كامل المسؤولية عن الكارثة، بينما وصفها الرئيس الإيراني، حسن روحاني، بأنها "خطأ لا يغتفر".