مع زيارته لإسرائيل… "معاريف" تتساءل: هل يحضر ماكرون بـ "خطة سلام" فرنسية!

تابعنا على:   12:32 2020-01-17

أمد/ باريس: نفى الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، نيته حضوره بـ "خطة سلام" إلى إسرائيل، خلال زيارته إلى تل أبيب هذا الأسبوع.

وأجرت صحيفة "معاريف" العبرية صباح يوم الجمعة، حوارا مع الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أكد خلاله أنه سيصل إلى إسرائيل هذا الأسبوع، مع عشرات القادة والزعماء حول العالم لإحياء الذكرى الخامسة والسبعين للمحرقة النازية "الهولوكوست"، وتحرير معسكر "أوشوفيتز" للإبادة خلال الحرب العالمية الثانية.

ويشار إلى أن إسرائيل تستضيف حوالي 41 من رؤساء وملوك وأمراء حول العالم، في مؤتمر دولي خامس بعنوان "تذكر الهولوكوست، نحارب اللاسامية".

وأوضح ماكرون، أنه كما سيزور إسرائيل، سيلتقي بالقادة الفلسطينيين في مدينة رام الله، أيضا، على أن يقيم مباحثات مع الطرفين، الفلسطيني والإسرائيلي، قائلا: من المستحيل إجبار الجانبين على الحديث فيما بينهما، فشروط السلام معروفة وقائمة للجميع.

وأكد الرئيس الفرنسي أنه لن يحضر إلى إسرائيل بخطة سلام، ولكنه سيستمع للطرفين، ولن يقدم خط مماثلة لخطة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، والمعروفة باسم "صفقة ترامب"، ولكنه ينوي التدخل بين الجانبين، الفلسطيني والإسرائيلي، وبأنه قادم للاستماع.

ونوه إيمانويل ماكرون إلى أنه لا يوجد أثر لصفقة ترامب، أو الخطة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط، وبأنه سيعمل على التدخل بسلام بين الطرفين، الفلسطيني والإسرائيلي، مشددا على رغبته في التدخل في منطقة الشرق الأوسط.