الجيش الإسرائيلي يضع "بنية تحتية تكنولوجية" لمنع الحفريات على الحدود اللبنانية

تابعنا على:   12:01 2020-01-19

أمد/ تل أبيب: قال المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي يوم الأحد، إنّه "تم وضع بنية تحتية تكنولوجية لكشف ومنع حفريات تحت أرضية على الحدود مع لبنان".

وأضافت الناطق باسم الجيش عبر فيسبوك، أنّ قواته بدأت بنشر بنية تحتية تكنولوجية لكشف ورصد مواقع حفر في المجال التحت أرضي على الحدود اللبناني، وتستند إلى تكنولوجيا فريدة من نوعها تمت ملاءمتها لملامح الأرض على الحدود الشمالية وسوف ترصد ما يجري في المجال التحت أرضي في خطوة وقائية. إذا كُشف عن نشاط تحت أرضي آخر سيتم إحباطه مثلما حدث حتى الان.

وتابع، لقد كشف وأحبط الجيش قبل عام وخلال حملة درع الشمال الأنفاق الستة الخارقة للحدود التي قام حزب الله بحفرها. لقد تمكنت الحملة من ازالة قدرة فريدة قام حزب الله بإنشائها على مدار أعوام واستثمر فيها موارد هائلة. مشيراً إلى أنّ التقديرات تفيد بانه لا توجد أية أنفاق خارقة للحدود من الحدود اللبنانية إلى داخل إسرائيل.

واعتبر، نشر البنية التحتية عنصرًا إضافيًا في الجهود الواسعة لحماية الحدود في فرقة الجليل، ستواصل قوات الجيش الإسرائيلي، العمل لحماية سيادة دولة إسرائيل وأمن سكانها.

وأكد، أنّه لا توجد أية معلومات جديدة عن أنفاق إرهابية أخرى قام حزب الله بحفرها منذ احباط أنفاقه الستة الخارقة للحدود في حملة "درع الشمال" العام الماضي. الحديث عن خطوة وقائية وبمثابة ورقة أمان، فيمت ستبدأ الأعمال في منطقة "مسغاف" عام في مقابل قرية عديسة حيث من المخطط ان تتوسع إلى مناطق أخرى على طول الحدود مع لبنان وفقًا للحاجات العملياتية ولتقدير الوضع

وأشار، إلى أن جميع النشاطات ستتم على الجانب الإسرائيلي من الحدود.