مبادرة "جمعة فرح" لرسم البسمة على وجوه الأطفال بغزة

تابعنا على:   20:21 2020-01-21

أمد/ غزة: مبادرة "جمعة فرح" التي تم إطلاقها عام 2014، ترسم البسمة على شفاه الأطفال في محاولة لزرع الفرح في مدينة ملّت من الحروب، وذلك تحت رعاية مركز فلسطين للصدمة.

وقالت علا الكحلوت إحدى المشاركات في المبادرة: "نخرج كل يوم جمعة، لننفذ أربعة أنشطة في مخيمات قطاع غزة من شمالها حتى جنوبها، نلبس لباسًا كله ألوان، نحاول قدر المستطاع أن نكون مضحكين بما يكفي لنُضحك الأطفال من خلال مسارح الكوميديا: جوز ولوز، توننزي، علوش ومروش، ومسرح العرائس، كما أننا نسعى لتعليمهم الجانب التربوي من خلال أنشطتنا اللامنهجية كلعبة السلم والحية، ونقل الكرات والماء، وفرقعة البالونات، وتركيب الحلقات، وفي كل عام يأتي معنا المهرج الإيطالي ماركو بنبا".

وأضافت: "5 سنوات من العطاء، استهدفنا فيها أكثر من 180 ألف طفل بطريقة مباشرة وغير مباشرة، وزيارة  أطفال مرضى الكلى  في بيوتهم لتخفيف آلامهم، وزيارة المناطق النائية التي لا تتوفر فيها أي مقومات للحياة كمنطقة مخيم نهر البارد في خانيونس، وبعد كل تصعيد نزور المناطق التي تعرضت لقصف، كما نساعد الأطفال الذين يعانوا من مشاكل نفسية أو صحية، بالتواصل مع أهاليهم بتحويلهم إلى المراكز المختصة لتلقي الخدمة".

وأشارت إلى أنه "على الرغم من عدم قدرتنا على تغطية الأنشطة في جميع المناطق في يوم واحد، إلا أننا مستمرين في زرع الفرح في قلوب كل الأطفال، ونطمح بأن تكون كل أيامنا جميلة ونزور كل الأماكن، وأن ننفذ  أنشطتنا في الضفة المحتلة والقدس".
مبادرة جمعة فرح _ غـزّة

اخر الأخبار