كتاب نقدي بعنوان "ما وراء النص" للكاتب خليل حسونة

تابعنا على:   22:10 2020-01-21

أمد/ غزة: أصدر الكاتب والشاعر الفلسطيني د. خليل إبراهيم حسونة، كتابه النقدي بعنوان "ما وراء النص"، بالتعاون مع دار الكلمة للثقافة والفنون في غزة.

وقد جاء في مقدمة الكتاب:

"نظراً لاختلاف مدارس النقد ومناحيه – ذلك الاختلاف الكبير، العائد إلى اختلاف رؤاها – وأيديولوجياتها من مرحلة إلى أخرى، ومن عصر إلى عصر، وكل ذلك بناء على تطور الفعل الاقتصادي والاجتماعي وعلاقات الانتاج. واتساع ثقافة المبدع اللازمة لفنه.. والتي أفرزت انفجار معرفي هائل الكثرة والتعدد، والتعقيد.. فتتابعت المدارس النقدية، وتشعبت في سلسلة آخرها ما يعرف بالنقد الابستمولوجي، الثقافي، ثم الجمالي، في إطار الحداثة، وما بعد الحداثة. والذي يرتبط بتفجير النص. والتقاط المضمر، والغوص في لاوعي العمل المنتج، عبر علاقة ديالكتيكية مُنتجة، ومنتَجة فيها النص يشارك إنتاجه المجتمع ويشارك في إعادة إنتاج المتجمع (القيم والسلوكيات). وهو ما دفع في تحليلنا للنصوص المطروقة من اعتماد.. منهج اللامنهج، الذي برأينا هو الأفضل، والأنسب للإبداع في فلسطين، كونه الأقدر على كشف عمق، آفاق حياة الفلسطيني، وعلاقته الحيّة المتغيرة، وهي خاصية كبرى لها قوانينها، فكلما كانت غامضة مفعمة بالمشاعر، كان لها سحرها، وهي في ارتقائها، وانحدارها، تذكر بعناصر تجربة الكاتب وبيئته الخاصة بل وموقفه كذلك. كونها انعكاس عن الممارس والمعيش. وكون أن لجميع المواد خاصية تماثل الإحساس – من حيث جوهرها. إنها خاصية الانعكاس، وهي فرضية قدم الحديث أدلته على صحتها. وذلك بعد تحليل نماذج/ عينة الانعكاس الواقع، بما في ذلك شتى أنواع الانعكاس الاجتماعي، ومنها الوعي الجمالي، والوعي بكامل جوانبه، وملامحه، وهو ما أظهرناه في هذا العمل..!".
 

اخر الأخبار