مرحباً بقدوم عباس..

القيادي في حماس رضوان لـ "أمد": مطلوب تجاوز كل الخلافات ووقف الاتفاقات مع إسرائيل أولاً

تابعنا على:   13:00 2020-01-29

أمد/ غزة: رحبت حركة حماس يوم الأربعاء،  بقدوم وفد حركة فتح لقطاع غزة للتحضير لقدوم الرئيس محمود عباس.

وقال القيادي بالحركة إسماعيل رضوان لـ"أمد للإعلام"،  نرحب لأي قدوم للأخوة في حركة فتح إلى قطاع غزة لتحقيق الوحدة الوطنية،  وكذلك نرحب بقدوم الرئيس محمود عباس لمجابهة صفقة ترامب بصفا موحد.

وأكد رضوان أن المطلوب الآن هو تجاوز كل الخلافات لأن هناك مخاطر تستهدف القضية والشعب الفلسطيني، وهذا يتطلب إجراءات عملية على أرض الواقع،  سواء على صعيد السلطة الفلسطينية من تطبيق قرارات المجلس الوطني والمركزي القاضية بسحب الاعتراف بالاحتلال وإنهاء العلاقة معه،  ووقف التنسيق الأمني والعمل بإتفاقيات باريس الإقتصادية بالإضافة إلى تحقيق الوحدة الوطنية.

وحول بند سحب سلاح الفصائل بغزة في الصفقة الأمريكية، شدد رضوان ان سلاح "المقاومة" خط أحمر ولا يملك الاحتلال ولا الإدارة الأمريكية إمكانية لنزع السلاح لأنه متجدر في قلب شعبنا الفلسطيني،  وهو سلاحًا شرعيا يدافع عن المقدسات والكرامة، ولن ينتزعوه الإ إذا بادت الشعب الفلسطيني.

وحول مواقف الدول العربية من صفقة ترامب، اعتبر رضوان أن الأمة العربية تبقى بشعوبها رافضة لهذه الصفقة  ومؤيدة للحق الفلسطيني،  وسفراء بعض الدول الذين حضروا لا يمثلون شعوبهم،  ولا يمثلون نبض الأمة وقد انحرفوا عن مسار التاريخ والمبادئ والقيم وسيلعنهم التاريخ والأجيال، ونحن نعول على شعوب هذه الأمة برفض هذه الصفقة.