الطراونة: أي حل يهضم حق الشعب الفلسطيني لن يكون قابلاً للحياة

تابعنا على:   18:20 2020-01-29

أمد/ عمان: ذكر رئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة، يوم الاربعاء، "إن أي حل يهضم حقوق الشعب الفلسطيني لن يكون قابلاً للحياة، ولن يسهم إلا في إدامة الاضطراب والتوتر في المنطقة".

جاء ذلك خلال استقبال الطراونة، في مكتبه للسفير التونسي لدى الأردن خالد السهيلي.

وشدد الطراونة على ثوابت الأردن بقيادة الملك عبد الله الثاني في الدفاع عن القدس والقضية الفلسطينية، مؤكداً أن الأردن سيبقى داعماً ومسانداً للأشقاء الفلسطينيين حتى ينالوا حقوقهم، وفق قرارات الشرعية الدولية التي تضمن قيام دولتهم المستقلة على حدود الرابع من حزيران لعام 1967.

من جهته، ثمن السهيلي، الموقف الأردني الصلب بقيادة الملك عبد الله الثاني تجاه القضية الفلسطينية، مؤكداً أن "ثبات الموقف التونسي في دعم الأشقاء الفلسطينيين حتى ينالوا حقوقهم المشروعة وفق قرارات الشرعية الدولية".