الخارجية الروسية: زيارة ماكرون لموسكو ستشكل نقطة انطلاق جديدة في العلاقات

تابعنا على:   14:54 2020-02-08

أمد/ موسكو: قال مدير قسم أوروبا الأول بوزارة الخارجية الروسية أليكسي بارامونوف، إن زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون القادمة إلى روسيا ستخلق نقطة انطلاق جديدة في العلاقات بين البلدين.

وقال بارامونوف، في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك"، نشرت يوم السبت: "كما هو معلوم، سيشارك (الرئيس الفرنسي إيمانويل) ماكرون في احتفالات يوم 9 مايو بموسكو بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين لنهاية الحرب العالمية الثانية​​​. هذه الزيارة للزعيم الفرنسي لروسيا شبهها بعض الخبراء بزيارة شارل ديغول إلى الاتحاد السوفيتي في عام 1944، وهي تهدف للتأكيد على الطبيعة الخاصة للعلاقات الثنائية التي صمدت أمام اختبار القوة حتى في أصعب الفترات بتاريخ أوروبا، وخلق نقطة انطلاق جديدة مهمة فيها".

ويذكر أنه قد جرت جولة المحادثات الروسية - الفرنسية السابقة في موسكو في سبتمبر 2019، بعد توقف دام 7 سنوات، على مستوى وزراء الخارجية والدفاع في البلدين، وأسفرت عن التفاهم على إطلاق آليات لتعزيز الحوار، وتقريب وجهات النظر في الملفات الخلافية.

اخر الأخبار