أشتية: إطلاق أي محادثات سلام مستقبلية يجب أن تكون من خلال مجموعة عمل دولية

تابعنا على:   22:07 2020-02-14

أمد/ ميونخ: التقى رئيس وزراء حكومة رام الله د. محمد أشتية، وفداً ضم 21 عضوا من الكونغرس الأمريكي من كلا الحزبين برئاسة السيناتور ليندسي غراهام، حيث أطلعهم على أسباب الرفض الفلسطيني لصفقة القرن الامريكية، مؤكداً على أن حل للقضية الفلسطينية يجب أن يكون وفق مرجعيات الشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة، مشيراً إلى الصفقة لم تلبي الحد الأدنى من الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

وشدد أشتية، خلال اللقاء الذي عقد يوم الجمعة في مدينة ميونخ الالمانية، على هامش انعقاد أعمال الدورة الـ 56 لمؤتمر ميونخ للأمن، على أي حل مستقبلي أو إطلاق محادثات السلام يجب أن يكون من خلال مجموعة عمل دولية، وليس من خلال الولايات المتحدة الأمريكية وحدها.

وأوضح أن خطورة القرارات التي أصدرتها الإدارة الأمريكية الحالية تجاه القضية الفلسطينية ومحاولة تصفية مكوناتها وأهمها قضية اللاجئين، بالإضافة الى تأثير صفقة القرن على المنطقة وزعزعة الاستقرار فيها.

وحذر من مخططات اسرائيل لضم غور الأردن ومناطق في الضفة الغربية، الأمر الذي يقضي على أي فرصة لإقامة الدولة الفلسطينية المتواصلة جغرافياً.

اخر الأخبار