ذكرى الشهيد المناضل صالح سليمان أبو الروس

تابعنا على:   07:24 2020-02-16

لواء ركن / عرابي كلوب

أمد/ ذكرى الشهيد المناضل
صالح سليمان أبو الروس
( 1936م – 1968م )

الشهيد البطل / صالح سليمان أبو الروس من مواليد قرية سلمه قضاء يافا عام 1936م بلد الفداء والتضحية ، بلد الصمود والثبات ، في لهيب المعركة ولد ، وفي قلب المعركة نما وترعرع يطرب للرصاص ، ويخفق قلبه للجهاد ، فهو ابن سلمه ، رمز الصمود والخلود.
عاش بين ثوار شعبه وهو فتى صغير ، ورأى كيف يحملون السلاح وكيف يقاتلون ويعدون الكمائن لقوات الاحتلال البريطاني ، وكيف يتوغلون في قلب تل ابيب يوم كان شعبه يملك حرية العمل.. حرية الحركة.. حرية الكفاح والجهاد ..
ثم رأى المؤامرة تحاك ضد شعبنا الفلسطيني ، تحاك على ايدي تجار الشعوب الضالعين مع الاستعمار والصهيونية ، ورأي كيف نزع من شعبه السلاح ، ثم الحرية ، ثم كيف كبل بأصفاد الوعود تارة وبأغلال الوعيد تارة أخرى ، والنتيجة المطلوبة ان لا يثور شعب فلسطين وان يظل صفوفا من المتسولين ، وأفواجا من الهائمين في كل بقاع الأرض.
شاهد بأم عينه كيف تم تشريد الاهل واقتلاعهم من ديارهم تحت تهديد السلاح ، حيث هاجرت اسرته الى غزة بحثا عن المأوى والأمان بعد نكبة عام 1948م التحق صالح أبو الروس بوحدات جيش التحرير الفلسطيني في خمسينات القرن الماضي وبعد هزيمه جزيران عام 1967م التحق بركب الثورة قوات العاصفة ، ورأى كيف كانت العاصفة تمثل نقطة التحول في تمرد شعبنا على القيود والوصاية والتبعية ، ورأى كيف كسرت العاصفة أول حلقة من حلقات القيد ، عندما فجرت الثورة دون ان تستأذن احد .
لقد عرف بين رفاقه بالمقاتل العنيد الثوري، وبالدقة والانضباط وبالاندفاع ، حيث شارك في العديد من العمليات الفدائية .
وفي ليلة 16/2/1968م كان يقود مجموعة عندما اشتبكت مع العدو شرقي العوجا ، ودام الاشتباك ساعتين كاملتين أوقع هو ورفاقه في صفوف العدو خسائر فادحة .
خرح البطل االمقاتل / صالح أبو الروس حيث كانت جراحه تنزف الدم الحار ، وكان رشاشه ينزف الرصاص الملتهب مسددا الى صدور الأعداء وبقى يحمي انسحاب رفاقه حتى نال الشهادة وهو يعانق سلاحه.
حمله الرفاق قاطعين النهر الى الضفة الشرقية من الأردن ومن ثم الى مدينة الزرقاء حيث وري الثري هناك ، خرج الألوف من أبناء شعبنا خلف جنازته في اضخم استفتاء يعلن ان شعبنا آمن بالثورة ولن يتخلى عنها ابدآ وهو ماض في دربها الصاعد فقد حطم شعبنا قيود الوصاية والى الابد .

تحية لك يا شهيدنا البطل وعهد لك ولرفاقك الشهداء الابطال الذين سبقونا على الدرب ان نواصل المسيرة الثورية وان نظل أوفياء للكفاح الشريف الذي من اجله سقطت الشهداء .
رحم الله الشهيد البطل / صالح سليمان أبو الروس واسكنه فسيح جناته..