المدعي العام السويسري يوجه اتهامات لناصر الخليفي رئيس مجموعة بي.إن القطرية

تابعنا على:   12:32 2020-02-20

أمد/ برن - وكالات: وجه المدعي العام في سويسرا يوم الخميس، اتهامات إلى ناصر الخليفي رئيس مجموعة بي.إن الإعلامية وجيروم فالك الأمين العام السابق للفيفا بتهمة تتعلق بحقوق بث مباريات.

وقال المدعي العام في سويسرا إن الاتهامامات تتعلق بحقوق بث مباريات عدد من البطولات منها كأس العالم وكأس القارات.

وبحسب مجلة "لوبوان" فإن النيابة السويسرية استجوبت ناصر الخليفي، وجيروم فالكه الأمين العام السابق للفيفا، إضافة إلى رجل أعمال قطري آخر، وذلك بشان اتهامهم بالفساد في منح حقوق البث التلفزيوني لمباريات كأس العالم لكرة القدم.

وأوضح المدعي العام السويسري أن تلك الجلسات تتعلق بالتحقيق في العقد المبرم بين "فيقا" وشبكة beIN القطرية بشأن حصولها على البث الحصري لكأس العالم لكرة القدم.

ووفقا للمجلة، فإن تلك المرة هي الثانية التي يستمع فيها إلى ناصر الخليفي الذي أبرم الاتفاقية مع الفيفا عام 2014 بعقد تبلغ قيمته أكثر من 500 مليون يورو.

ويشتبه المحققون في سويسرا بأن الخليفي صاحب الـ46 عاما دفع رشوة لأمين الفيفا الفرنسي جيروم فالكه وذلك في صورة "هدايا" وذلك لدعم العرض المقدم من beIN ، حيث يشكك المحققون في أحقية فوز القناة بحقوق مونديالات 2018 و2022 و2026 و2030.

ويرى الادعاء السويسري أن فالكه استقبل حصل على مزايا من ناصر الخليفي وأحد اصدقائه، مثل استخدام عقارات فاخرة دون دفع الإيجار، ومبالغ تخطت المليون يورو، إضافة إلى فيلا في سردينيا تقدر بنحو 7 ملايين يورو.

ويواجه الخليفي منذ يونيو الماضي اتهامات في فرنسا بالفساد والرشوة، وذلك في قضية أخرى تتعلق بفساد الدوحة للحصول على حقوق تنظيم بطولة العالم لألعاب القوى التي أقيمت مؤخرا في الدوحة.