أستراليا تعلن فتح تحقيق بشأن حرائق الغابات

تابعنا على:   12:46 2020-02-20

أمد/ سيدني - د ب أ: أعلنت الحكومة الأسترالية عن إجراء تحقيق عالي المستوى يوم الخميس فيما يتعلق بموسم حرائق الغابات القاسي الذي شهدته الدولة في الآونة الأخيرة.

وقال رئيس الوزراء سكوت موريسون إن مستوى الموسم الذي أسماه "الصيف الأسود" ل حرائق الغابات في الأشهر الماضية يمثل تحديات جديدة لجميع مستويات الحكومة، الأمر الذي يتطلب إجراء تحقيق عام مفصل.

وأوضح موريسون أن اللجنة الملكية المعنية بالترتيبات الوطنية لمواجهة الكوارث الطبيعية، والتي تسمى أيضا "اللجنة الملكية ل حرائق الغابات "، سوف تدرس الاستعداد لمثل هذه الكوارث والتعامل معها والتعافي منها.

وتعقد اللجان الملكية في أستراليا حول القضايا ذات الأهمية العامة بشكل خاص، وتتمتع بصلاحيات تحقيق واسعة.

وقال موريسون، وهو سياسي محافظ تعرض لانتقادات بتهمة التقاعس في مواجهة ظروف المناخ: "يعترف التحقيق بتغير المناخ، والتأثير الأوسع نطاقا لزيادة فترة وجفاف وسخونة الصيف لدينا، ويركز على التدابير العملية ذات الصلة المباشرة بجعل الأستراليين أكثر أمانا".

وفي أستراليا ، يتم التعامل مع الكوارث الطبيعية في الغالب من جانب حكومات الولايات، لكن التحقيق سوف يبحث في الإطار القانوني لمشاركة الحكومة الاتحادية في الاستجابة لمثل هذه الحالات الطارئة.

وسوف يرأس قائد قوات الدفاع السابق مارك بينسكين اللجنة.

وتمت مطالبة اللجنة الملكية بتقديم تقرير مؤقت مع توصيات بحلول نهاية شهرأغسطس، قبل موسم حرائق الغابات التالي، الذي يبدأ عادة في ديسمبر.

ولكن حرائق الغابات الكبيرة بدأت في عام 2019 مبكرا في سبتمبر، وأحرقت أكثر من 12 مليون هكتار من الأراضي بأنحاء جنوب وشرق أستراليا . ولقي 33 شخصا على الأقل حتفهم ودُمر أكثر من 3 آلاف منزل.