فتيات جنين ونابلس ينظمان لقاءات توعوية والشيخ خليفة ينظم زيارة ميدانية لقسم الالكترونيات

تابعنا على:   13:13 2020-02-20

أمد/ محافظات : نظمت المراكز التابعة لوزارة التنمية الاجتماعية ، مركز تأهيل الفتيات بنابلس، ومركز تأهيل ورعاية الفيات بجنين ، ومركز الشيخ خليفة بن زايد للتأهيل المهني ، فعاليات متنوعة وهادفة ، بما يخدم توجهات الوزارة وخطتها الاستراتيجية التي تسعى من خلالها لتفعيل المراكز لخدمة الطلبة .

 وبناء على اتفاقية وزارة التنمية الاجتماعية الادارة العامة للرعاية الاجتماعية مع منظمة اطباء العالم فرنسا ،عقد لقاء توعوي بعنوان "كيف نتعامل مع الاحداث الصادمة " ، لطالبات مركز تأهيل الفتيات بنابلس.

وتحدث الاخصائية الاجتماعية هلا العبوة ،عن كيفية التعامل مع الأحداث الصادمة، وخاصة انعكاساتها وآثارها النفسية والاجتماعية، مقدمة للحضور خبرات ومهارات العاملين بالمنظمة في التعامل مع هذه الأحداث.

مشيرة لأهمية مثل هذه البرامج التي تتعامل مع الحوادث، سواء كانت طبيعية أو اجتماعية، وضرورة وجود أشخاص لديهم الخبرة والمهارة في التدخل في حالة الأزمات والكوارث والصدمات، والقدرة المهنية على التشخيص والعلاج السليم.

واشارت إلى أن المنطقة لدينا معرضة دائماً لوجود أزمات ، ومدى تأثيرها على جميع الفئات العمرية مشددة على وجود استراتيجيات مهنية تلزمنا جميعاً بأن يكون التدخل وقت الكوارث والأزمات مفيداً ونافعاً للفئات التي تعرضت للأزمة، وأهمية المسؤولية المجتمعية.

وفي جنين نظم مركز تأهيل الفتيات بالتعاون مع المركز المتنقل للشرطة الفلسطينية، تم تنفيذ المحاضرة الثانية حول "النوع الاجتماعي"، والتي قدمها المقدم عماد أبو الرب مدير شرطة المركز المتنقل، والرائد محمد يحيي، والرائد ماهر ابو مويس، لطالبات وطاقم المركز.

وتطرقت المحاضرة لاهمية النوع الاجتماعي داخل المؤسسة الشرطية وبين مكونات المجتمع لما له تأثير ايجابي على العملية التنموية لأي مجتمع ، وضرورة تحقيق العدالة والمساواة داخل المؤسسة والمجتمع حتى يصبح كل فرد في المجتمع عنصر فعال قابل للعطاء والإنتاج، وبما يضمن ويساعد بعملية التنمية الشاملة في المجتمع ككل، والتي تؤدي إلى أوضاع حياتيه أفضل في مختلف المجالات ومن ضمنها الأمن وأهمية دور المرأه داخل المؤسسة الشرطية وخارجها واستغلال قدراتها الفاعلة في عملية التنمية المجتمعية والحد من المشكلات المجتمعية في المجتمع إضافة إلى تعزيز التنمية المستدامة القائمة على الفرص المتكافئة.

إلى ذلك وباطار المتابعة وفتح افاق سوق العمل أمام الطلبة ، نظم مركز الشيخ خليفة بن زايد ، زيارة ميدانية لشركة سوبر لينك ،ومعرض الاصدقاء المتخصصين ببيع وصيانة الاجهزة الخلوية وإكسسواراتها في مدينة نابلس .

و تمت الزيارة من قبل رئيسة قسم المتابعة والتشغيل نورا الباطية ،ومدرب قسم الالكترونيات منجد ابو زعرور وطلاب القسم ، وذلك بهدف التهيئة المهنية لطلاب قسم الالكترونيات لسوق العمل، وتوضيح أهمية مرحلة التدريب الميداني، والالتزام به ،وتعزيز الذات من خلال مقابلة اصحاب العمل ،والحديث عن تجاربهم الخاصة بالعمل ،والتأكيد على أهمية تطوير انفسهم وتحمل ضغط العمل للوصول الى الاستقلال والتمكين المهني والاقتصادي والاجتماعي، وبهدف تفعيل التعاون والتشبيك مع المجتمع المحلي لصالح الاشخاص ذوي الاعاقة.

واثناء الجولة الميدانية لهذه الشركات تم تسليط الضوء على قصص نجاح طلاب خريجين من قسم الالكترونيات في مركز الشيخ خليفة على ارض الواقع في اماكن عملهم وهم الطالبان :محمد سمارو بشركة سوبر لينك ،وعبد الكريم ابو هنطش بمعرض ومحل الاصدقاء، تمت مشاهدتهم اثناء عملهم مما يشجع الطلاب على الاستفادة من فترة التدريب الميداني تطوير وتمكين الذات بالممارسة العملية للمهنة في سوق العمل ،والذي يؤدي الى النجاح والتميز واثبات القدرة على أن يكونوا في سوق العمل .