رواجبة يستنكر إجراءات سلطات الاحتلال بحق مسيرة كفر قدوم السلمية

تابعنا على:   22:13 2020-02-21

أمد/ قلقيلية: وصف اللواء رافع رواجبة محافظة محافظة قلقيلية، ما يقوم به جيش الاحتلال بحق مسيرة كفر قدوم الاسبوعية السلمية؛ بالارهاب المنظم واللانساني، منددا بما جرى يوم الجمعة، من استهداف للطواقم الصحفية والأطفال.

وقال رواجبة، إن "ما جرى في بلدة كفر قدوم هو عار على جبين الانسانية، وهو تطهير عرقي بكل ما تعنيه الكلمة؛ وهذا نتيحة للانحياز والدعم الامريكي اللامحدود لدولة الاحتلال".           

وكانت قوات الاحتلال هاجمت المتظاهرين السلميين بواسطة جرافة عسكرية، واقتحمت البلدة ودفعت صخوراً كبيرة باتجاه المشاركين في المسيرة مما أدى إلى إصابة مصور فضائية فلسطين محمد عناية بكلتا قدميه، إضافة إلى تحطيم الكاميرا بشكل كلي، وتم نقله للمستشفى لتلقي العلاج، كما أصيب الطفل مؤمن مراد شتيوي 9 سنوات بجروح ورضوض طفيفة، وعشرات الإصابات بالرصاص المعدني والمطاطي. 

وحيا رواجبة، صمود أهالي بلدة كفر قدوم وتحديهم لاحتلال واجراءاته، ومؤكداً أن كل ما يقوم به جيش الاحتلال لن ينال من ارادة أهالي البلدة شيئاً بل بالعكس سيؤدي ذلك إلى مزيد من التحدي وتصعيد المقاومة الشعبية، وناشد هيئات المجتمع الدولي والمؤسسات الراعية لحقوق الانسان التدخل السريع لوقف حرب الابادة التي يقوم بها جيش الاحتلال، بحق المواطنين المدنيين العزل.