رحيل العقيد المتقاعد الحاج محمد حسين بدران (أبوغسان)

تابعنا على:   21:53 2020-02-24

لواء ركن/عرابي كلوب

أمد/ رحيل العقيد المتقاعد الحاج محمد حسين بدران (أبوغسان) (1938م-2020م)

المناضل/محمد حسين علي بدوان من مواليد بلدة فراضية قضاء صفد عام 1938م. هاجر مع عائلته وهو في سن العاشرة من العمر إلى لبنان منطقة بنت جبيل ثم إلى بلدة مزبود في إقليم الخروب ثم استقرت العائلة في مخيم تل الزعتر. التحق بحركة فتح عام 1968م في المخيم أثناء العمل السري. تنقل بين سوريا ولبنان والأردن في مهمات تنظيمية حيث قام بإدخال السلاح إلى المخيم سرا. بدأ يقوم بعمله التنظيمي نهاية عام 1969م وعين عضوا في لجنة شعبية للحركة في المخيم وكان من مؤسسي اتحاد عمال فلسطين في تل الزعتر وكان له نشاط نقابي ملحوظ. خلال الحرب الأهلية التي عصفت بلبنان عامي 1975م-1976م، حيث كان تحت قيادة كل من الأخوة ( راجي النجمي – عبدالمحسن الزعتر – أدهم الزعتر ) ، قاتل ودافع عن المخيم ببسالة عندما إجتاحت عناصر من حزب الكتائب للمخيم وعلى إثر ذلك أصيب إصابات جسيمة في كتفه ويده ، حيث خرج مع قوافل الصليب الأحمر إلى بيروت الغربية لتلقي العلاج. بعد تل الزعتر سافر إلى ألمانيا مرتين من أجل متابعة العلاج وبعد عودته من ألمانيا عاد ليمارس دورة النضالي في قوات المليشيا بالجنوب اللبناني في منطقة الدامور والجية مع أهالي تل الزعتر المشردين وقد عين عضوا في لجنة شعبة الدامور حتى عام 1979م، ومن ثم ترقى إلى عضو في قيادة المنطقة ومسؤولا عن شعبة إقليم الخروب الشمالية. استمر عمله حتى الاجتياح الإسرائيلي للبنان صيف عام 1982م، حيث حوصر في إقليم الخروب وقد تمكن من الوصول إلى البقاع سيرا على الأقدام واستقر عمله في البقاع منطقة بعلبك. شارك في الدفاع عن وجود الثورة الفلسطينية في كل المواقع التي خدم فيها في لبنان. غادر بيروت صيف عام 1982م إلى تونس مع القوات المغادرة بعد الإجتياح الإسرائيلي للبنان. عمل في هيئة التوجيه السياسي، ومن ثم انتقل بعدها إلى قوات الثورة الفلسطينية في اليمن الجنوبي معسكر اليرموك وسكن في قرية الشهيد/فهد القواسمي. عاد إلى أرض الوطن عام 1994م مع قوات الأمن الوطني الفلسطيني وعمل في ركن الاستخبارات التابع للقوات بالمنطقة الجنوبية ومن ثم انتقل إلى جهاز الارتباط العسكري ، حيث عمل لفترة قصيرة في محافظة قلقيلية ومن ثم عاد إلى غزة وعمل في الدوريات المشتركة. تقاعد العقيد/محمد حسين بدران بتاريخ 1/8/2005م. العقيد/ محمد حسين بدران متزوج من الحاجة/سعاد كعوش وله من الأبناء (غسان – بسام – عصام ) يقيمون في ألمانيا وحسين كان يعمل مرافقا مع الشهيد/ياسر عرفات، وله 4 بنات. انتقل العقيد/محمد حسين بدران (أبوغسان) إلى رحمة الله تعالى الساعة الخامسة والنصف من فجر يوم الاثنين الموافق 3/2/2020م في مدينة عبسان الصغيرة إثر مرض عضال ألم به. وتمت الصلاة على جثمانه الطاهر في مسجد ذي النورين في عبسان الصغيرة ومن ثم ووري الثرى في مقبرة آل أبو دقة ، حيث كان يعتبرهم أهله وجيرانه الذين أحبهم وأحبوه. لديه أخوة من الشهداء في لبنان وهم الشهيد/أبورياض بدران، والشهيدة/سامية بدران. الحاج المناضل/أبوغسان ، أحد أبطال ومهجري مخيم تل الزعتر المقاتل الصلب والذي دافع بكل بسالة عن أهله وشعبه في المخيم عام 1976م. رجل كريم ومناضل شرس ، عفيف اللسان، محب للجميع. رحم الله العقيد المتقاعد الحاج/محمد حسين علي بدران (أبوغسان) واسكنه فسيح جناته. ونعت الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين فقيدهم العقيد المتقاعد محمد حسين بدران أبو غسان مشيدة بمناقب الفقيد خلال مسيرته النضالية.