"الدفاع الروسية" توضح حقيقة "مجزرة الجنود الأتراك" في إدلب..وأنقرة تشغيث بالناتو وأمريكا

تابعنا على:   07:58 2020-02-28

أمد/ عواصم – وكالات: أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن إرهابيين من منطقة تخفيض التصعيد بإدلب في 27 فبراير/ شباط حاولوا شن هجوم كبير على مواقع القوات السورية.

وجاء في بيان وزارة الدفاع الروسية يوم الجمعة: "قامت التشكيلات الإرهابية لتنظيم "هيئة تحرير الشام" [المحظور في روسيا] في يوم الـ 27 من شهر شباط/فبراير بمحاولة تنفيذ هجوم شامل على مواقع الجيش الحكومي السوري".

وأشار البيان إلى أن مركز المصالحة بين الأطراف المتحاربة على اتصال دائم بمركز التنسيق التركي بإدلب، من أجل منع أي تهديدات أمنية.

وأضاف البيان: "على مدار ال 24 ساعة الماضية، طلب ممثلو مركز المصالحة بين الأطراف المتحاربة من الزملاء الأتراك إحداثيات مواقع جميع وحدات القوات المسلحة التركية الواقعة بالقرب من مناطق العمليات الإرهابية".

وأشارت الوزارة إلى أنه لم يكن ينبغي أن يتواجد الجيش التركي في منطقة قصف الإرهابيين في إدلب.

وجاء في البيان: "وقع العسكريون الأتراك المتواجدون ضمن صفوف التشكيلات الإرهابية تحت قصف الجيش السوري في منطقة بهون، يوم السابع والعشرين من شباط/فبراير".

ووفقا لبيانات الجانب التركي، فإنه لا توجد وحدات تابعة للجيش التركي في منطقة بهون، حيث تعرضوا لإطلاق النار "لم توجد ولا يجب أن توجد هناك".

ومن جهة أخرى، قال السكرتير الصحفي لحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، عمر شليك. إن بلاده ستبدأ اليوم مشاورات مع الناتو فيما يتعلق بالوضع في إدلب السورية، حيث قتل 33 جنديا تركيا ليلة أمس.

وقال شليك لقناة TRT : "الهجوم على تركيا هو هجوم على الناتو. نتوقع أن يتم اتخاذ خطوات معينة لإنشاء منطقة حظر طيران في إدلب.

يذكر أن 33 جنديا تركيا في إدلب السورية قتلوا في قصف ليلة الخميس الجمعة.

بعد ذلك ، قصفت القوات التركية مواقع الجيش السوري.

وذكر شليك أيضا أن وزير الخارجية التركي ، تشاوش أوغلو ، أجرى محادثة هاتفية مع الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ.

وأجرى المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، فجر الجمعة، اتصالا هاتفيا مع مستشار الأمن القومي الأمريكي روبرت أبراين.

جاء ذلك بحسب بيان صادر عن مكتب المتحدث باسم الرئاسة التركية.

ولم يتطرق البيان إلى فحوى الاتصال بين المسؤولين التركي والأمريكي.

ويأتي الاتصال عقب مقتل 22 جنديا من الجيش التركي جراء قصف جوي لقوات الجيش السوري على إدلب، حسبما أعلن والي هطاي التركية رحمي دوغان.

اخر الأخبار