خلال 24 ساعة...

"الصحة العالمية": وفاة نحو 100 شخص بكورونا حول العالم..وأمريكا تحذر من السفر إلى أذربيجان

تابعنا على:   05:49 2020-03-07

أمد/ جنيف: أعلنت منظمة الصحة العالمية يوم الجمعة، موت نحو 100 شخص بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

وفي سياق متصل أعلنت يوم الجمعة كل من الإمارات وإسرائيل ارتفاع الإصابات المؤكدة بالفيروس لديهما.

وتم عزل 2804 مواطنين في إقليم كردستان العراق مشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا من 30 موقعا مختلفا وتم التأكد من خلو 982 مواطنا من الفيروس وإخراجهم من الحجر الصحي.

وأجريت الفحوصات لـ 27 مشتبها به وبينت النتيجة أن هنالك حالة فحص إيجابية (حاملة لفيروس كورونا المستجد COVID-19 ) لإمرأة من سكنة مدينة أربيل وتبلغ من العمر 33 عاما.

وارتفع عدد الإصابات في إقليم كردستان إلى 9 حالات بينها حالة وفاة واحدة في مدينة السليمانية لشخص يبلغ من العمر 70 عاما.

وشددت وزارة الصحة في إقليم كردستان على ضرورة التزام الجميع بالإرشادات الطبية المعلنة، وأكدت عزمها على بذل كل ما يلزم وتكريس الجهود لتشخيص الحالات المشتبه بها والوافدين دون الخضوع لرقابة الطواقم الصحية.

كما أعلن وزير الصحة الكوستاريكي دانييل سالاس، الجمعة تسجل أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا.

أصيب اثنان من المسعفين الطبيين في مطار لوس أنجلس الدولي بفيروس كورونا وفقا لما ورد في رسالة بالبريد الإلكتروني أرسلت إلى زملائهم، وحصلت رويترز على نسخة منها.

وقالت الرسالة إن موظفي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها كانوا يجرون فحوصات ثانوية للركاب القادمين من الخارج، بما في ذلك من الصين، وقد تم توجيههم إلى الحجر الصحي حتى 17 مارس.

وأضافت "في هذا الوقت، لا يمكننا تأكيد مكان تعرض هذين الفاحصين إلى العدوى"، كما جاء في رسالة البريد الإلكتروني، التي أرسلها أحد كبار مسؤولي مراكز السيطرة، الذي أعرب عن تمنياته للمصابين بالشفاء العاجل.

وارتفعت حصيلة المصابين بفيروس كورونا في الولايات المتحدة، خلال ساعات فقط، إلى أكثر من 300 حالة بينها 15 حالة وفاة.

ولا تشمل هذه الحصيلة الإصابات الـ21 التي تم رصدها على متن سفينة سياحية قبالة كاليفورنيا.

وسجلت ولاية واشنطن معظم حالات الإصابة وتتجاوز 80 حالة، وكذلك أعلى عدد من الوفيات وهي 14 حالة ظهر معظمها في دار رعاية للمسنين في سياتل.

وقال مسؤولون في مقاطعة كينغ إن 15 من سكان الدار نقلوا إلى المستشفيات على مدار الـ24 ساعة الماضية.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد توقع تأثر الاقتصاد الأميركي سلبا من تفشي فيروس كورونا، لكنه توقع تجاوزه في نهاية المطاف، ودافع عن طريقة تعامله مع الأزمة.

وأضاف ترامب "سيجد الأمر طريقه إلى الحل. حري بالجميع أن يهدأوا.. لدينا خطط لكل احتمال وأعتقد أن هذا هو الواجب علينا. نأمل ألا يطول الأمر كثيرا."

وأفضى انتشار فيروس كورونا إلى انخفاضات حادة في سوق الأسهم وأجج المخاوف من تراجع اقتصادي.

وأعاد ترامب تأكيده أن قيود السفر التي فرضتها الصين في بداية الأزمة، قد ساعدت على الحد من التفشي في الولايات المتحدة.

وقد تم تسجيل حالات جديدة بالفيروس في إيران والعراق وروسيا في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أوروبية.

وكانت بداية ظهور الفيروس، في مدينة ووهان الصينية، في نهاية ديسمبر/ كانون الثاني الماضي، وانتشر بعدها في عشرات الدول حول العالم.

وصنفت منظمة الصحة العالمية، في وقت سابق، "فيروس كورونا المستجد"، وباء، وأعلنت "حالة طوارئ صحية ذات بعد دولي".

ومن جهة أخرى، رفعت وزارة الخارجية الأمريكية يوم الجمعة، مستوى التحذير من السفر إلى أذربيجان، محذرة الأمريكيين من السفر إلى هناك بسبب تفشي فيروس كورونا.

وطالبت وزارة الخارجية في بيان الأمريكيين إلى إعادة النظر في السفر إلى أذربيجان بسبب، كما رفعت مستوى تحذيرها أيضا من السفر إلى تركمانستان بسبب قيود السفر وإجراءات الحجر الصحي الموضوعة من حكومة أذربيجان استجابة للفيروس.

ولم يبلغ أي من البلدين عن إصابات كبيرة، لكن كلاهما يقعان على الحدود مع إيران، التي تضررت بشدة من الفيروس.

يذكر أن وزارة الخارجية الأمريكية وضعت تحذيرا على السفر إلى إيران الشهر الماضي، وحثت الأمريكيين على عدم السفر إليها.

اخر الأخبار