مصادر لـ "أمد": حسام خضر رفض محاولات عدة لفك إضرابه وأنباء عن سوء حالته الصحية

تابعنا على:   23:15 2020-03-07

أمد/ نابلس: كشفت مصادر مطلعة، ان النائب السابق حسام خضر رفض محاولات حثيثة لفك إضرابه عن الطعام وأنباء عن سوء حالته الصحية. 

وأضافت المصادر لـ "أمد للإعلام" اليوم تم زيارة حسام خضر  من قبل طلال دويكات عضو المجلس الثوري لحركة فتح واللواء سرحان دويكات، من أجل اقناعه بفك إضرابه عن الطعام والشراب، فرفض واصر على الإضراب كما ورفض تغيير ملابسه الي اعتقل فيها .

وأكد المصدر ، من المحتمل أن يتم نقل حسام خضر إلى المستشفى الاستشاري في رام الله، بعد انخفاض بضغط الدم.

وكان مصدر مقرب للنائب حسام خضر  ذكر لـ" أمد للإعلام" عن السبب الحقيقي، لاعتقال القيادي الفتحاوي الناب خضر من قبل جهاز الأمن الوقائي في مخيم بلاطة بنابلس فجر يوم الجمعة.
وقال المصدر، ان الأمر يعود الى مواقف حسام النقدية من السياسة العامة للسلطة، وبعض قرارات الرئيس محمود عباس، وجار رفضه الكامل لتطاول الرئيس على الأطباء، ووصف اضرابهم بـ "العمل الحقير وغير الأخلاقي"، "القشة" التي أدت لاعتقاله، مستغلين اعلان حالة الطوارئ، والتي ايدها حسام.

ومن جهتها أعلنت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان أنها تتابع قيام الأجهزة الأمنية في مدينة نابلس بتوقيف النائب السابق في المجلس التشريعي حسام خضر، والذي تم اعتقاله بعد منتصف الليل من منزله في مخيم بلاطة من قبل جهاز الأمن الوقائي برفقة قوة أمنية مشتركة.

وأكدت الهيئة المستقلة، في بيان صحفي،  قيام باحث الهيئة اليوم بزيارة خضر في مكان توقيفه في نابلس والالتقاء به، والاطلاع على ظروف احتجازه والإجراءات القانونية التي اتخذت بحقه.

وأكدت الهيئة موقفها الرافض لحجز حرية أي شخص على خليفة منشورات أو كتابات على وسائل التواصل الاجتماعي.
وطالبت بسرعة الإفراج عنه، خاصة لظروفه الصحية، وما أعلمنا به من أنه يرفض تناول الطعام والماء والدواء احتجاجاً على اعتقاله.

اخر الأخبار