"تحرير المرأة" تهنئ الأم الفلسطينية والعربية بمناسبة عيد الأم (21 آذار)

تابعنا على:   12:19 2020-03-20

أمد/ غزة: هنأت كتلة تحرير المرأة الاطار النسوي لجبهة التحرير الفلسطينية يوم الجمعة، الـم الفلسطينية والعربية بمناسبة عيد الام 21 آذار مشيدة بكفاحها على مدار مسيرة النضال والكفاح، وبأمهات الأسرى الذين يعانين فقدان الأبناء ومشقة الحياة وإجراءات الاحتلال القسرية تجاه أبنائهن في سجون الاحتلال.

وقالت الكتلة في بيان صدر عنها ووصل "أمد للإعلام" نسخةً منه، إن الام الاسيرة تشكل منارة مضيئة في شعلة الكفاح الوطني الذي يخوضه شعبنا، مؤكدة ان الام ذات الصدر الحنون والحضن الدافئ والقلب الكبير، تعجز الكلمات ان توفيها جزء من حقها لما تحملته من مشاق ومتاعب وستبقى نبض الحياة وقرة العينين ومنبع العطف والحب والحنان .

وأكدت، على تضامنها مع الاسيرات والاسرى الأطفال وكافة الاسرى في سجون الاحتلال الذين يداهمهم خطر وباء كورونا نتيجة سياسة الإهمال المتعمد من قبل مصلحة السجون الإسرائيلية، في اتخاذ الإجراءات الوقائية لحماية الأسرى وتوفير المستلزمات الضرورية.

ودعت، الى التحرك الفوري من قبل المؤسسات الانسانية والدولية والحقوقية للضغط على حكومة الاحتلال  من اجل الافراج الفوري عنهم .

اخر الأخبار