بلدية غزة تبحث مع ممثلي فصائل غزة التعاون في مواجهة "كورونا"

تابعنا على:   18:35 2020-03-24

أمد/ غزة: بحث رئيس بلدية غزة د. يحيى السراج، مع ممثلي الفصائل الوطنية داخل البلدية، سبل التعاون في مواجهة أزمة فيروس كورونا، وتعزيز العمل التشاركي للارتقاء بواقع مدينة غزة، وتشكيل لجنة تنسيقية لتوحيد الجهود بما يصب في مصلحة المواطن والمدينة.

وحضر الاجتماع الذي عقد في مكتب رئيس البلدية بالمقر الرئيس، ممثلون عن حركتي حماس وفتح والتيار الإصلاحي، والجهاد الإسلامي، والجبهتين الشعبية والديمقراطية.

وأكد السراج، على عدم وجود أي تمييز لدى بلدية غزة بين الموظفين أو المواطنين على أساس الدين أو العرق أو الجنس أو الانتماء السياسي، إضافة إلى عدم وجود أي أولوية لأي متطلبات حزبية أو فصائلية لكن الأولوية تكمن في العمل المشترك لتحقيق نجاعة الخدمات والارتقاء بها.

وأوضح أن المجلس البلدي يسعى جاهدًا لطمأنة المواطنين والموظفين على حد سواء، بإعادة الدور الحقيقي للبلدية في خدمة المواطنين، وقيادة المجتمع نحو الارتقاء والتقدم بتعزيز المشاركة المجتمعية في صنع القرار وتنفيذه، وإحقاق حقوق العاملين بداخلها ورفع الظلم عن المظلومين.

وشكر ممثلو الفصائل رئيس البلدية على هذا الاجتماع النابع عن حس وطني ومسؤول لخدمة المواطن والمدينة، وتحييد البلدية عن كافة التجاذبات السياسية والسعي لتوحيد جهود فصائل العمل الوطني داخل البلدية، بما يضمن استمرار تقديم الخدمة والارتقاء بها.

وأبدى الحضور، دعمهم ومباركتهم لخطوات المجلس البلدي في تعزيز دور البلدية وإعادة توجيه بوصلتها نحو خدمة المجتمع، لتشكل بذلك البيت الحاضن للجميع دون استثناء أو تمييز.

واتفق الجميع على تشكيل لجنة تنسيقية لتوحيد الجهود داخل البلدية في مواجهة أزمة فيروس كورونا، وعقد اجتماع آخر غدًا الأربعاء، لمناقشة سبل التعاون وتوحيد الجهود في تنفيذ أنشطة وفعاليات في هذا السياق، ضمن خطة البلدية الطارئة وإجراءاتها الوقائية والاحترازية.