المتابعة تدعو لإحياء يوم الأرض "بتظاهرة رقمية" ونشاطات من المنازل

تابعنا على:   17:08 2020-03-27

أمد/ الناصرة: دعت لجنة المتابعة العليا لجماهيرنا العربية، وشعبنا الفلسطيني ككل، لإحياء يوم الأرض، بسلسلة نشاطات رقمية ومنزلية، بسبب الظروف الصحية الخطيرة القاهرة، الناشئة في اعقاء انتشار فيروس كورونا، من أجل الحفاظ على ديمومة احياء الذكرى الخالدة ليوم الأرض، وفي ذات الوقت الحفاظ على سلامة الجمهور العام.

وقالت المتابعة في بيانها وصل "أمد للإعلام" نسخة عنه، إن الذكرى الـ 44 تحل في وقت عصيب على شعبنا الفلسطيني، وشعوب العالم خاصة، في ظل انتشار فيروس كورونا، فواقع شعبنا تحت الاحتلال، وفي مخيمات اللجوء، يقل من قدرته على ضمان الحماية والوقاية بالمستوى المطلوب، وهذا يشتد أكثر في المناطق المحتلة منذ العام 1967، في حين أن التمييز العنصري أيضا في ظل أزمة إنسانية كهذه، يلاحق جماهيرنا العربية، من سياسات حكومة بنيامين نتنياهو الوحشية، التي تدير ظهرها للموارد التي تحتاجها البلدات العربية، ولكن بشكل خاص، عشرات آلاف الفلسطينيين في بلدات النقب المحرومة من الاعتراف.

وأضافت: "يوم الأرض يحل في ظل تعاظم المؤامرة الصهيو أميركية عليه، من خلال ما تسمى "صفقة القرن" الاقتلاعية العنصرية، التي تهدف للقضاء على قضية شعبنا الفلسطيني، إلا أن شعبنا قادر على سحق هذه المؤامرة، على رؤوس حابكي الصفقة وداعميها العلنيين، والمستترين".

وأشارت إلى أن الذكرى تحل في وقت تستمر فيه حالة الانقسام في شعبنا الفلسطيني، وكان الأمل أن ينتهي هذا المشهد المؤلم، على الأقل، مع تكشف خيوط المؤامرة الصهيو أمريكية، التي ما تزال ماثلة وتهدد، ولربما أن أزمة الكورونا العالمية، تؤجلها قليلا، ولكنها مطروحة على أجندة حكومة الاحتلال، وتعتزم تطبيقها قريباً.