ريال مدريد يثير أزمة فى برشلونة بسبب تخفيض الرواتب

تابعنا على:   13:23 2020-03-29

أمد/ تسبب فريق ريال مدريد الإسباني، في توتر العلاقة بين إدارة برشلونة واللاعبين بشأن تخفيض الرواتب، بسبب الأزمة الإقتصادية التي يعانى منها الفريق الكتالوني، بعد تفشي فيروس كورونا المستجد.

وفقاً لما نشرته إذاعة "كواترو"الإسبانية، إن هناك صدامًا كبيرًا بين غرفة خلع ملابس برشلونة ورئيس النادي جوسيب ماريا بارتوميو ومجلس إدارته، بسبب التدابير التي يتخذها مجلس الإدارة بشأن تخفيض الرواتب بنسبة 70 %، على هامش آزمة تفشي وباء فيروس كورونا.

أوضحت الصحيفة، إن حالة من الاستغراب تسيطر علي لاعبي برشلونة، بسبب وصول النادي إلى مثل هذة الأزمة الإقتصادية العميقة، في ظل أن ريال مدريد لم يصل إلى هذا الوضع السيء حتى الأن.

أضافت، إن ريال مدريد لن يقوم بتفعيل قانون تخفيض الرواتب للاعبيه أو موظفيه لأن إدارة النادي برئاسة فلورنتينو بيريز سليمة من الجانب الاقتصادي والمالي، وهذه الإدارة تحظى بضمانات إقتصادية لمواجهة الوضع الفعلي الناجم بسبب تفشي فيروس كورونا.

أعلن نادى برشلونة الإسباني، بشكل رسمي، أنه سيتخذ إجراءات للتقليل من الخسائر الاقتصادية، المترتبة على توقف النشاط الرياضي، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، من خلال تخفيض رواتب اللاعبين.

قال بيان نادى برشلونة،: "ناقش مجلس الإدارة، في اجتماعه يوم الخميس 26 مارس الماضي عبر الإنترنت، الإجراءات التي سيتم تطبيقها لتقليل التأثير الاقتصادي الذي تسببه أزمة الفيروس التاجي على نشاط نادي برشلونة".

أضاف البيان قائلا:" من بين التدابير المعتمدة، تخفيض الرواتب للرياضيين، وغير الرياضيين العاملين في النادي، وستتم معالجة هذه الملفات أمام إدارة العمل، بمجرد مشاركة النادي مع جميع أفراده، الرياضيين وغير الرياضيين ، وجميع الجوانب المتعلقة بهذه التدابير".

كان الدوري الإسباني، قد تم تأجيله لأجل غير مسمي، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

يتصدر برشلونة، جدول ترتيب الدوري الإسباني، برصيد 58 نقطة، بفارق نقطتين عن غريمه التقليدي ريال مدريد، صاحب المركز الثاني، برصيد 56 نقطة، بعد مرور 27 جولة.

وتسبب تفشى فيروس كورونا، في توقف جميع الدوريات الأوروبية الكبرى، بشكل مؤقت، من أجل الحماية من انتشار الفيروس، خاصة وأن الأنشطة الرياضية تشهد تجمعات كبيرة من الجماهير.

اخر الأخبار