مكتب نتنياهو: خبر هدم مركز فلسطيني لتشخيص كورونا "كاذب تماما"

تابعنا على:   17:03 2020-04-02

أمد/ تل أبيب: نفى المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي أوفير غندلمان، أنباء هدم إسرائيل لمركز فلسطيني يعمل في تشخيص الإصابة بفيروس كورونا المستجد، الذي تحول إلى وباء عالمي (جائحة).

وقال غندلمان، يوم الخميس، إن هذا الخبر كاذب تماما، مضيفا: "إسرائيل لم تهدم أي مركز فلسطيني لتشخيص الإصابة بكورونا".
وأضاف: "بالعكس، نقدم معدات طبية ثمينة للسلطة الفلسطينية وندرب أطباء فلسطينيين من أجل مساعدة الفلسطينيين في مواجهة الوباء. كما أرسلنا معدات طبية حيوية لقطاع غزة المحتل من قبل عدوتنا حماس"، مضيفا: "إسرائيل قمة الإنسانية".

وأرفق أوفير غندلمان، تعليقه بتدوينة لحساب غير موثق، يحمل اسم الرئيس التونسي قيس سعيد، تقول: "في الوقت الذي تتحد فيه البشرية جمعاء ضد فيروس كورونا، الاحتلال الصهيوني يهدم مركز لعلاج كورونا في الأغوار الفلسطينية تم إنشائه من قبل الأهالي".

وقال رئيس الوزراء محمد اشتية، يوم الأربعاء، إن الاحتلال الإسرائيلي هو نقطة الضعف الحقيقية، التي تعيق قدرة فلسطين على مكافحة فيروس كورونا المستجد.
وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، يوم الخميس، تسجيل 21 إصابة جديدة بفيروس كورونا لعمال عائدين من إسرائيل، ليرتفع إجمالي عدد المصابين إلى 155 حالة، بينما بلغ إجمالي الإصابات بفيروس كورونا في إسرائيل إلى 6092 من بينها 25 حالة وفاة، و95 حالة حرجة.
 

اخر الأخبار