وزير الدفاع الأمريكي يؤيد إقالة قائد حاملة طائرات وسط أنباء عن إصابته بكورونا

تابعنا على:   22:20 2020-04-05

أمد/ واشنطن: أيد وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر قرار سلاح البحرية المثير للجدل بإقالة قائد حاملة طائرات تفشى فيها فيروس كورونا، فيما أوردت تقارير الأحد أنه مصاب بمرض كوفيد-19، في الوقت الذي زاد فيه عدد من أثبتت الفحوص إصابتهم بالمرض من بين طاقم حاملة الطائرات.

وقالت صحيفة ”نيويورك تايمز“، نقلا عن اثنين من زملاء القبطان في الأكاديمية البحرية وهما مقربان منه، أن أعراض المرض بدأت تظهر على الكابتن بريت كروزير قبل عزله من قيادة حاملة الطائرات تيودور روزفلت، يوم الخميس، ثم أثبت الفحص إصابته.

ولم ترد البحرية فورا على طلب للتعليق لكنها في العادة لا تناقش قضايا الأفراد تطبيقا لقوانين الخصوصية. كما لم ترد وزارة الدفاع فورا على طلب مماثل.
وكان القائم بأعمال وزير البحرية توماس مودلي قد أعفى كروزير من قيادة الحاملة البالغ عدد أفرادها 5000، بعد رسالة لاذعة تم تسريبها وطالب فيها باتخاذ إجراءات أشد للسيطرة على تفشي فيروس كورونا على متن الحاملة.

وأثار القرار جدلا شديدا بعد أن أظهرت مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي بحارة في الحاملة يهتفون باسم كروزير وهو يرحل، وطالب موقعو التماس على الإنترنت بإعادته إلى منصبه.

وقال إسبر، في أول تعليق علني على الإقالة اليوم، إنه يؤيدها. وأضاف لقناة تلفزيون (إيه.بي.سي) ”الوزير مودلي اتخذ قرارا حازما .. قرارا صعبا. لدي إيمان كامل وثقة به وبقيادة البحرية وأؤيد قرارهم“.
وكان ترامب قد وصف الخطاب أمس السبت بأنه ”غير لائق“ وقال إن كروزير فعل شيئا ”مريعا“.

ووصف جو بايدن، نائب الرئيس السابق والذي يسعى لمنافسة ترامب على الرئاسة في نوفمبر تشرين الثاني، الإقالة بأنها ”ترقى إلى حد الجريمة“.