بوريل يؤكد أن منظمة الصحة العالمية تقدم الدعم المنقذ للحياة في أوروبا

تابعنا على:   13:08 2020-04-09

أمد/ بروكسل - وكالات: قال جوزيف بوريل، المفوض السامى للاتحاد الأوروبى للسياسة الخارجية، إن التعاون والتضامن والتعددية هي مفتاح النجاح المشترك في مكافحة وباء  فيروس كورونا.

 وأضاف جوزيف فى تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعى"تويتر"، إن منظمة الصحة العالمية تحت قيادة دكتور تادرس أدهانوم، توفر الدعم المنقذ للحياة على هذا الطريق نحو الانتعاش للعالم بأسره.

 وأشار جوزيف إلى  دعم  الاتحاد الأوروبي  لعمل منظمة الصحة العالمية قائلًا: ندعم عملهم الهام دعماً كاملاً.

 من جانبها أعلنت منظمة الصحة العالمية أن يوم الخميس 9 أبريل  يصادف مرور 100 يوم منذ أن تم إبلاغ منظمة الصحة العالمية عن أول حالات "التهاب رئوي لأسباب غير معروفة" ظهرت في الصين. وخلال مؤتمر جنيف اليوم إستعرض المدير العام للمنظمة التابعة للأمم المتحدة ماحققته المنظمة خلال الأشهر الماضية، كما تحدث عن التحديات التي واجهت المنظمة وواجهته هو شخصيا خلال مكافحة جائحة كورونا، كاشفا تعرضه للتهديد بالقتل.

وقال  تادروس أدهانوم المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، ، أن كـوفيد-19 غيّر العالم بشكل كبير في فترة زمنية قصيرة لافتا إلى الصين قد أبلغت عن الحالات الأولى في الأول من يناير مؤكدا أن المنظمة قامت بتنشيط فريق دعم إدارة الحوادث لتنسيق الاستجابة على مستوى المقرّ الدائم والمكاتب الإقليمية والدولية.

ولفت أدهانوم إلى أنه في الخامس يناير، أبلغت المنظمة بشكل رسمي جميع الدول الأعضاء بهذا المرض، وفي العاشر من الشهر نفسه أصدرت المنظمة إرشادات للدول بشأن كيفية التحقق من الحالات المحتملة واختبارها وحماية العاملين الصحيين كما أعلنت المنظمة أن كورونا هي حالة طوارئ صحية عامة تثير قلقا دوليا، وهو أعلى مستوى من مستويات الإنذار، وفي هذه الأثناء ظهرت 98 حالة خارج الصين دون تسجيل أي وفاة.

اخر الأخبار