بينهم امرأة..

مفوضية أممية تطالب الأجهزة الأمنية في غزة بالإفراج عن معتقلين بتهمة "التطبيع" مع إسرائيل

تابعنا على:   16:30 2020-04-21

أمد/ جنيف: عبرت المفوضية السامية لحقوق الإنسان عن قلقها العميق إِزاء اعتقال ثمانية أفراد في غزةَ منذ تاريخ 9 نيسان/أبريل 2020، على خلفية "إقامة نشاط تطبيعي مع الاحتلال الإسرائيلي"، وذلك وفقاً لبيان السلطات في غزة. 
 وبحسب بيان يوم الثلاثاء قالت المفوضية: " جاء اعتقال هؤلاء الثمانية، بما فيهم امراةٌ (ثلاثة منهم تم الإفراج عنهم بشكل مشروط) وفقا لمذكرة توقيف صادرة عن النيابة العسكرية، وجميعهم تم احالتهم للتحقيق".
وتابع البيان: " إن الاستخدام واسع النطاق لمبرر "الاتصال بالاحتلال الإسرائيلي"، والاستخدام غير المقبول للقضاء العسكري، في اعتقال مدنيين والتحقيق معهم، بالإضافة إلى تعرض بعض هؤلاء الأفراد لسوء المعاملة من قبل أجهزة الأمن في غزة سابقاً، جميعها عوامل تدعو للقلق الشديد فيما يتعلق بهذه القضية".    

وطالبت المفوضية السامية لحقوق الإنسان بالإفراج عن هؤلاء الأفراد، وأن يكون أي إجراء قانوني يتخذ ضدهم ينسجم بشكل تام مع المعايير الخاصة بالمحاكمة العادلة. كما ودعت السلطات إلى ضمان سلامة هؤلاء الأفراد أثناء الاحتجاز، وبعد الإفراج عنهم، مضيفة: "لطالما عبّر المكتب عن دواعي قلقهِ إزاء الاعتقال التعسفي وسوء المعاملة واسعة النطاق أثناء الاحتجاز في غزة عموماً".