في إطار مواجهة جائحة كورونا

الديمقراطية تدعو الأونروا لاستحداث برنامج خاص بمتابعة أصحاب الامراض المستعصية

تابعنا على:   13:40 2020-04-22

أمد/ غزة: دعت دائرة وكالة الغوث في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، إلى أخذ التحذيرات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية لجهة عدم التساهل مع قضايا الوقاية من جائحة كورونا، خاصة في بعض مناطق الشرق الاوسط، ومن ضمنها المخيمات الفلسطينية، على محمل الجد، والتعاطي مع هذا الخطر بكل اشكال الحماية والوقاية التي اعتمدتها مخيمات شعبنا في الدول العربية المضيفة وفي الضفة الغربية وقطاع غزه خاصة الالتزام بالإغلاق المنزلي باعتبارها إحدى أهم أعمدة مواجهة هذا الوباء.

واعتبرت الدائرة، أن أأي إصابة للاجئين فلسطينيين، بما فيها الاشتباه بحالة في احدى مخيمات لبنان، يجب ان تشكل جرس انذار امام الجهات والمؤسسات الصحية المعنية سواء وكالة الغوث او سلطات الدول المضيفة لجهة توفير الرعاية المطلوبة للمخيمات وتوفير مقومات نجاح الاغلاق المنزلي، خاصة ما له علاقة بتأمين الاحتياجات المعيشية الضرورية، إذ لا معنى لدعوات الحجر المنزلي والاغلاق ما لم تكن مقترنة بتوفير المستلزمات الحياتية للسكان، خاصة وان النسبة الاكبر من اللاجئين يعملون بشكل يومي ويتقاضون اجورهم على هذا الاساس.

وطالبت الأونروا إلى التعاطي إيجاباً مع تحذيرات منظمة الصحة العالمية لجهة تهيئة بنية صحية في المخيمات تكون قادرة على الاستجابة لأي عارض صحي، قد يتعرض له اللاجئون الفلسطينية، خاصة بعد انتقادات الحكومة اللبنانية لناحية تأخر الاونروا عن القيام بما عليها من اجراءات وتدابير صحية

وحثت وكالة الغوث إلى الاهتمام بالفئات الاكثر عرضة للاصابة بـ (COVID - 19) وهم كبار السن واصحاب الامراض المستعصية وذلك عبر استحداث برنامح خاص معني بمتابعة هذه الفئات المعروفة لدى الأونروا، اسماءاً وعدداً، وهي قضية ليست بالامر الصعب ويمكن انجازها بشكل سريع سواء في اطار برنامج قائم بذاته او في اطار خطة طوارئ صحية، واقتصادية يجب على الاونروا تبنيها بشكل سريع وتامين مسلتزمات نجاحها.

اخر الأخبار