خلال لقائه قنصل عام بلجيكا

مجدلاني: التزامنا بعملية السلام ليس على حساب حقوقنا الوطنية ويدعو بلجيكا للاعتراف بدولة فلسطين

تابعنا على:   20:23 2020-04-28

أمد/ رام الله: دعا الامين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، عضو لجنة تنفيذية المنظمة د. أحمد مجدلاني، الحكومة البلجيكية بإعادة التفكير مجددا بالاعتراف بدولة فلسطين، طبقاً لقرارات مجلس الأمن، وللحفاظ على حل الدولتين.

وثمن مجدلاني خلال لقائه يوم الثلاثاء، قنصل عام بلجيكا دانيلا هافن، موقف بلادها الداعم لدولة فلسطين، وشكرهم على دعمهم المالي عبر الاتحاد الأوروبي لصالح دولة فلسطين ومؤسساتها.

وقال إن التزامنا بعملية السلام لن يكون على حساب حقوقنا الوطنية، ولا نرى أي شريك اسرائيلي لديه القدرة على صنع السلام، وقرار ضم  الاراضي الفلسطينية، يأتي عبر التأكيدات الامريكية لحكومة الاحتلال ويندرج باطار تنفيذ صفقة ترامب.

وأشار إلى أنه لن نكون الطرف الوحيد الذي يواصل الالتزام  بالاتفاقيات، فدولة الاحتلال قوضت كل أسس عملية السلام، وعليها أن تتحمل المسؤولية تجاه كل ما تقوم به، وتتحمل مسؤوليتها السياسية.

وأعرب عن استغرابه ما تحدثت عند إدارة ترامب عن مفاوضات، قائلا المفاوضات التي تريدها على اجراءات الضم المرفوضة من قبلنا، من حيث المبدأ كما صفقة ترامب التي رفضناها، وهي تصفية للقضية الفلسطينية، وهذه دعوة غير مقبولة، ويجب أن لا تمر على احد، وعن أية مفاوضات تتحدث ادارة ترامب وهي تشجع تشارك الاحتلال، بضم الكتل الاستيطانية الكبرى وغور الأردن ، وبالتالي السيطرة على58%من مساحة الضفة الغربية، وهي أراضي محتلة وأي إجراء تجاههاغير قانوني ومخالف الشرعية الدولية.

ولفت مجدلاني، إلى أن مواقف بلجيكا الداعمة للقضية الفلسطينية، وكذلك العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها، مؤكداً حرص القيادة الفلسطينية للعمل مع الدول الصديقة، من أجل انقاذ السلام وحل الدولتين وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية، والعمل على توفير الحماية الدولية لأبناء شعبنا.

ومن جانبها، اثنت هافن، على اللقاء مع مجدلاني، مؤكدة حرص بلادها على تطبيق القانون ومبدأ حل الدولتين، وأهمية مواصلة اللقاءات الثنائية، ورفضها لاجراءات الضم المخالفة لكافة قرارات الشرعية الدولية.