اندلاع مواجهات عنيفة..

قوات الاحتلال تهدم منزل الأسير "قسام البرغوثي" في كوبر برام الله- فيديو وصور

تابعنا على:   04:12 2020-05-11

أمد/ رام الله: اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر يوم الاثنين، مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، أن العشرات من جنود الاحتلال وآلياته ترافقها جرافات عسكرية، اقتحمت بلدة كوبر قضاء مدينة رام الله، وهدمت منزل الأسير قسام البرغوثي.

وحاصرت قوة عسكرية كبيرة محيط المنزل قبيل الهدم وشرعت بإطلاق القنابل الصوتية والغازية واحتجاز شبان في البلدة.

واقتحمت قرابة 40 دورية عسكرية تساندها جرافات القرية من عدة محاور وشرعت بمحاصرة المنزل تمهيدا لهدمه، بعد إغلاق الطرقات المؤدية للمنزل، كما منعت الصحفيين من التواجد في المكان.

وشهدت القرية مواجهات بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال، فيما دارت في بلدة بير زيت المجاورة مواجهات خلال مرور الدوريات العسكرية منها.

وخلال المواجهات أصيب شاب بالرصاص المطاطي في الوجه.

وتتهم قوات الاحتلال الأسير قسام البرغوثي بالمشاركة في عملية عين بوبين غرب رام الله التي وقعت في شهر آب أغسطس الماضي وأدت لمقتل مستوطنة وجرح اثنين آخرين.

ويعد البرغوثي من نشطاء الجبهة الشعبية بمنطقة رام الله، حيث أقدم الاحتلال على اعتقال والدته وهي محاضرة في جامعة بير زيت.

ومن جهتها، أكدت والدة الأسير قسّام البرغوثي المحاضرة في جامعة بيرزيت وداد البرغوثي عقب هدم منزل العائلة، أنّ بيتنا أصبح ركامًا بفعل سياسات الاحتلال العنصرية، وليس الأوّل الذي يتم هدمه ولن يكون الأخير ما دام هناك احتلال على أرضنا.

وشددت، أننا نستمد عزيمتنا من حقنا في الوجود على هذه الأرض، وايماننا بعدالة قضيتنا، وهذا الاحتلال قوي بعيوبه ولأنه وقح يعتمد على الوقحين الذين يدعمونه في هذا العالم 

واستدركت بالقول: إنّ هذا الوطن لنا وحقٌ لنا، نحن أقوياء بكل أهلنا، وحتى قبل هدم البيت وجدنا عشرات البيوت التي احتضنتنا من أبناء شعبنا، وهذه الممارسات البغيضة للاحتلال تقوي عزيمتنا، وكل طفل فلسطيني أصبح يشعر أن له ثأرًا شخصيًا مع هذا الاحتلال 

وأشارت، إلى أن الاحتلال يستقوي بقوى الظلم والشر في العالم، أمّا نحن فشعبنا هو مصدر قوتنا وعزيمتنا

اخر الأخبار