الأمين العام للأمم المتحدة "يرجح" اجتماعا افتراضيا للجمعية العامة في سبتمبر

تابعنا على:   12:05 2020-05-14

أمد/ نيويورك - أ ف ب: اعتبر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أن وباء فيروس كورونا المستجد يجعل من "غير المرجح" حضور زعماء العالم وآلاف المشاركين الآخرين بشكل شخصي لاجتماع الجمعية العامة الذي من المقرر أن يعقد في ايلول/سبتمبر المقبل في نيويورك.

وفي مقابلة نشرتها الخميس أسبوعية "باري ماتش" الفرنسية قال غوتيريش إنه ينظر في "بدائل مختلفة" ممكنة بفضل التقنية الرقمية، وهو سيعرضها على الدول الأعضاء.

وتوقع العديد من دبلوماسيي الأمم المتحدة عقد اجتماع الجمعية العامة عن طريق الفيديو، خاصة وأن هذا العام يصادف الذكرى ال75 لإنشاء المنظمة الأممية.

وصرّح دبلوماسي طلب عدم الكشف عن هويته لفرانس برس بأن "الاجراءات ستكون بالتأكيد غير نمطية وهجينة ومختلفة".

وأستبعد الدبلوماسي أن تتمكن الأمم المتحدة من تنظيم "تجمع هائل في مانهاتن" في وقت لم يتم بعد فيه القضاء على الفيروس.

ويعمل موظفو الأمم المتحدة من منازلهم منذ منتصف آذار/مارس بسبب إجراءات مكافحة الفيروس في نيويورك، مركز تفشي الفيروس في الولايات المتحدة.

ولا يزال مبنى مقر الأمم المتحدة مفتوحا، ولكن امام عدد قليل جدا من الأشخاص الذين لا يزالون يعملون هناك، فيما تعقد اجتماعات مجلس الأمن عن طريق الفيديو.

وتم تمديد ظروف العمل هذه حتى نهاية حزيران/يونيو على الأقل.

ومن المقرر أن يعقد الاجتماع السنوي للجمعية العامة في 15 ايلول/سبتمبر، ويتضمن القاء العشرات من قادة العالم لكلمات بدءا من 22 أيلول/سبتمبر.

ولم يحدث أن ألغي اجتماع الجمعية العامة منذ تأسيسها عام 1945، لكن تم تأجيله مرتين، الأولى بعد هجمات 11 ايلول/سبتمبر 2001 في نيويورك والثانية عام 1964 بسبب أزمة مالية داخل المنظمة.

كلمات دلالية

اخر الأخبار