"معاريف": الحراس الذين قتلوا "مصطفى يونس" أمام مستشفى تل هشومير "لن يُحاكموا"

تابعنا على:   10:56 2020-05-16

أمد/ تل أبيب: تتجّه الشرطة الإسرائيليّة، إلى عدم تقديم الحراس الذين قتلوا الشاب الفلسطيني مصطفى يونس، أمام مستشفى "تل هشومير"، الأربعاء الماضي.

وقال صحيفة معاريف العبرية عبر موقعها الإلكتروني "يوم الجمعة، إنّ الشرطة ما زالت تنتظر وجهة نظر  ستكون الأخيرة، للانتهاء من تحقيق ظروف إطلاق النار، بعدما أُخرج الشاب "يونس" من سيارته وأطلقت عليه 7 رصاصات، ما أدى إلى وفاته.

وأوضحت، أنّ وجهة النظر التي تنتظرها الشرطة من المقرّر أن تحدّد من هو المسؤول النهائي عن مقتل الشاب، "رغم اعتقادها بناءً على نتيجة تحقيقاتها، لن تقدّم لوائح اتهام ضد الحراس الذين قتلوه".

وأشارت الصحيفة العبرية وفقاً للتحقيقات الأوليّة، أنّ 6 رصاصات أصابت جسد "يونس"، فيما سقطت الرصاصة الأخيرة بجانبه.

اخر الأخبار