فرنسا توفير مواد غذائية للأسر الفقيرة في غزة والهند تقدم مليوني دولار لدعم البرامج الأساسية لـ "الأونروا"

تابعنا على:   14:05 2020-05-18

أمد/ عواصم: قدمت فرنسا مساهمة بقيمة 250 ألف يورو، إلى برنامج الأغذية العالمي، التابع للأمم المتحدة؛ لتوفير المواد الغذائية الأساسية للفئات الأشد فقراً والأكثر معاناة في قطاع غزة.

وأوضح البرنامج العالمي، أن هذه الأموال، ستستخدم لتوفير قسائم إلكترونية لشراء الأغذية لنحو (21560) شخصًا لمدة شهر واحد لشراء أطعمة مغذية حسب اختيارهم من (200) متجر لبيع التجزئة، تنتشر في جميع أنحاء قطاع غزة.

وقال ممثل برنامج الأغذية العالمي، مديره القطري ستيفن كيرني: "بالنسبة لآلاف الأسر المستضعفة في غزة، فإن الطعام الذي يحصلون عليه من خلال التحويلات النقدية التي يقدمها البرنامج يمثل أمراً أساسياً؛ لتوفير جزء من وجباتهم اليومية".

وأضاف: "نحن ممتنون لدعم فرنسا الممتد لهذه الأسر، لاسيما الآن في ضوء التداعيات الاقتصادية الوخيمة جراء جائحة (كورونا) التي أضرت بدخلهم وقوتهم الشرائية، ما قد يهدد تمكنهم من الحصول على الغذاء".

وقال القنصل الفرنسي العام في القدس، رينيه تروكا: "تهدف هذه المساهمة المقدمة لبرنامج الأغذية العالمي إلى مساعدته على مواصلة تنفيذ عملياته في غزة، ومكافحة انعدام الأمن الغذائي، كما تؤكد التزام فرنسا المستمر تجاه دعم عمل البرنامج والأمن الغذائي".

كما قدمت الحكومة الهندية، مليوني دولار لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"ن لدعم البرامج والخدمات الأساسية للوكالة، بما في ذلك التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية.

وأكد ممثل جمهورية الهند لدى فلسطين سونيل كومار، إستمرار دعم بلاده لأنشطة الأونروا في المنطقة، وقال: "نيابة عن الحكومة الهندية أود أن أعرب عن تقديري للعمل المميز والمساعي التي تقوم بها الأونروا. نؤمن أن مساهمتنا ستدعم أنشطة الوكالة وتقديم المساعدة اللازمة للاجئين الفلسطينيين، وستساعد في تحقيق إمكانياتهم الكاملة في التنمية البشرية ".

يذكر أن الهند كانت قد رفعت مساهمتها المالية السنوية للأونروا من 1.25 مليون دولار أميركي في عام 2016 إلى 5 ملايين دولار في عامي 2018 و 2019، وتعهدت بتقديم 5 ملايين دولار أخرى عام 2020.