هيئة مسيرات كسر الحصار تثمن خطوات الانفكاك عن إسرائيل وتدعو إلى إنهاء الانقسام

تابعنا على:   14:24 2020-05-22

أمد/ غزة: قالت الهيئة الوطنية لمسيرات كسر الحصار ومواجهة الصفقة، إنها تثمن كل خطوة للأمام تُتخذ للانفكاك من الالتزامات مع إسرائيل، وتطبيق قرارات المجلسين المركزي والوطني بشأن إلغاء اتفاقية "أوسلو".

كما وجهت الهيئة في مؤتمر لها عقدتها بعد ظهر يوم الجمعة، في مخيم ملكة شرق مدينة غزة ، دعوة عاجلة للرئيس محمود عباس، لعقد اجتماع طارئ مع الامناء العامين للفصائل لبحث سبل مواجهة قرارات الاحتلال وانهاء الانقسام واستعادة الوحدة على اسس مواجهة الاحتلال وحماية الارض الفلسطينية.

ودعت الهيئة، وكرد عربي على قرارات ضم الاراضي جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الاسلامي إلى رفع الحصار الظالم عن غزة، وتعزيز صمود اهلنا في القدس والاغوار والضفة وكل اماكن التواجد الفلسطيني .

كما دعت، المجتمع الدولي إلى عدم الاعتراف بقرارت الضم والتهويد للاراضي الفلسطينية لان ذلك يشكل تهديدا وخطرا حقيقيا على حقوقنا وعدوانا على حرية العبادة للمسلمين والمسيحين في مقدساتهم بفلسطين.

وفيما يلي نص البيان كاملاً:

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر عن الهيئة الوطنية لمسيرات العودة ومواجهة الصفقة

"بمناسبة يوم القدس العالمي" 22-5-2020

يا جماهير شعبنا الصامد,, يا ابناء امتنا العربية والاسلامية,,

لأنها القدس عاصمة الارض- وقبلة السماء -ولأنها مسرى النبي محمد" ص " ومعراجه الى السماء -لأنها قيامة عيسى ابن مريم عليه السلام- ولأنها العاصمة الابدية للشعب الفلسطيني - يسعى المجرمين نتنياهو وترامب لسلخها عن محيطها العربي والاسلامي لتصبح عاصمة للصهاينة المحتلين , ويستغلا انشغال العالم بخطر كورونا لضم الاراضي الفلسطينية في الضفة والاغوار وتهويد المقدسات الاسلامية والمسيحية بالقدس لما تسمى بالسيادة الصهيونية المزعومة ويصبح قرار ضم الاراضي الفلسطينية والعربية كلمة السر في تشكيل حكومة الائتلاف الارهابية في تل ابيب

بينما كان من المفترض ان تواجه الامة الاحتلال وتحرير القدس وحماية ودعم صمود الشعب الفلسطيني على ارضه ت فتح بعض العواصم العربية ابوابها للمحتل وتغلقه في وجه الفلسطينيين لفرض واقع تطبيعي بكل النواحي الامنية والعسكرية والاقتصادية الى ان وصلنا الى اتهام من بعض الفنانين العرب لتخطئة معركة فتح خيبر التي تمت بقيادة الرسول الكريم "ص" وكان ذلك مكافأة للاحتلال على جرائمه بحق القدس والاقصى وعدوانه المستمر على شعبنا وامتنا العربية ونهب مقدراتها واستباحة كرامتها -- لكن مكونات حية في جسد الامة الواحدة لم تستسلم للهمجية الامريكية والصهيونية تنبت خيارا اخر هو حماية الثوابت و الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني واعلنت عن يوم للقدس العالمي للتأكيد على انها عاصمة الشعب الفلسطيني وللتأكيد على عروبة واسلامية بيت المقدس بمكوناته الروحية الاسلامية والمسيحية لتؤكد بان الامة مع فلسطين رغم صعوبة المرحلة و غياب قرار التحرير والمواجهة لدى معظم قادة الامة العربية والاسلامية هذه الايام

اننا في الهيئة الوطنية لمسيرات العودة ومواجهة الصفقة و تزامنا مع يوم القدس العالمي لنؤكد على استمرار الفعل الوطني الفلسطيني في مواجهة قرارات الضم والتهويد وندعو جماهير شعبنا في الضفة وغزة وكل اماكن التماس مع الاحتلال الى رفض اجراءات الضم الصهيونية والتصدي لها وحماية الاراضي في الاغوار والضفة من النهب والاستيلاء عليها من قبل المستوطنين وحكومة التطرف الصهيونية والوقوف في مواجهة كل محاولات تصفية القضية الفلسطينية التي تقودها ادارة المتبجح "ترامب " مستغلا الازمات و الصراعات الهامشية بين مكونات الامة ليحولها الى فرص سانحة لخدمة مشاريع الاحتلال التوسعية والتطبيعية معلنين تمسكنا بالقدس والجولان ارضا عربية

ان احياء "يوم القدس العالمي " وفي عدد كبير من مدن الدول العربية والاسلامية رغم خطر كورونا لهو خير رد على رفضها لمحاولات تمرير صفقة القرن و تمسك الامة والشعب الفلسطيني بالقدس عاصمة لفلسطين رغم الاحتلال والحصار .

يا جماهير شعبنا الصامد ,,

لا خيار امامنا سوى الوحدة في مواجهة مشاريع التصفية ورفض الصفقة المشبوهة بعناوينها الاقتصادية والانسانية ففلسطين ليست للبيع او المتاجرة "فهي ارث الانبياء ورحلة الاسراج للمسجد الاقصى --اننا ومن غزة المحاصرة ومن جنبات بيت المقدس ومابين مسرى الرسول محمد "ص"وكنيسة القيامة " نؤكد على ما يلي:-

1- نتوجه بالتحية لشهداء شعبنا وامتنا وبالذات شهداء وجرحى مسيرات العودة متمنين الشفاء لجرحانا والحرية لأسرانا الابطال-كما نتوجه بالشكر للمشاركين في فعاليات يوم القدس الرمزية لهذا العام بسبب كورونا كرسالة رفض عالمية لصفقة ترامب لتصفية القضية وضم اراضي الضفة والاغوار

2- تدعوا الهيئة جماهير شعبنا الى تشكيل لجان شعبية لحماية الاراضي في الضفة والاغوار من الضم والتهويد والتمسك بالوحدة الوطنية في الميدان لمواجهة اجراءات الضم التي ستعلن عنها حكومة العدو الصهيوني

3- ترفض الهيئة وتدين كل اشكال التطبيع وتدجين العقل العربي والاسلامي مع الاحتلال الصهيوني لتمرير الصفقة بعناوين خادعة فارضنا - وقدسنا- وغزتنا- وثوابتنا – ليست للبيع او المساومة ولذلك فان الهيئة تدعو ا القوى الحية بالأمة من الاحزاب والمثقفين محاسبة كافة المتورطين بهذه الجريمة وتعتبر ذلك غدرا بالقضية والمقدسات .

4- ندعو الاخ ابو مازن الى الدعوة العاجلة لاجتماع طارئ مع الامناء العامين للفصائل لبحث سبل مواجهة قرارات الاحتلال وانهاء الانقسام واستعادة الوحدة على اسس مواجهة الاحتلال وحماية الارض الفلسطينية وبناء المرجعية الوطنية التي تمثل الجميع وتثمن الهيئة كل خطوة للامام تتخذ للانفكاك من الالتزامات مع الاحتلال وتطبيق قرارات المجلسين المركزي والوطني بشان الغاء اوسلو وسحب الاعتراف بالعدو ووقف كل اشكال التنسيق مع العدو

5- تدعو الهيئة وكرد عربي على قرارات ضم الاراضي جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الاسلامي الى رفع الحصار الظالم عن غزة وتعزيز صمود اهلنا في القدس والاغوار والضفة وكل اماكن التواجد الفلسطيني .

6- ندعوا المجتمع الدولي الى عدم الاعتراف بقرارت الضم والتهويد للاراضي الفلسطينية لان ذلك يشكل تهديدا وخطرا حقيقيا على حقوقنا وعدوانا على حرية العبادة للمسلمين والمسيحين في مقدساتهم بفلسطين

7- اخيرا نهنئ طلابنا الاعزاء بمختلف المراحل بانتهاء العام الدراسي 2020م ونتمنى لطلاب التوجيهي التوفيق والنجاح

في امتحانات الثانوية العامة لهذا العام

المجد للشهداء –الشفاء للجرحى –الحرية للأسرى الابطال

الهيئة الوطنية لمسيرات العودة ومواجهة الصفقة

غزة -22-5-2020