معاريف: وقف التنسيق الأمني قد يؤدي لتجديد العمليات التفجيرية

تابعنا على:   17:44 2020-05-22

أمد/ تل أبيب: قال المحلل الإسرائيلي، والمختص بالشؤون العربية، بالقناة الـ13 العبرية، تسفي يحزكئيلي، إن وقف التنسيق الأمني بين السلطة وإسرائيل، قد يؤدي لتجديد عمليات التفجيرية.

وأضاف يحزكئيلي، في مقابله أجرتها معه صحيفة "معاريف" العبرية يوم الجمعة، أنه بعد إعلان السلطة عن وقف التنسيق الأمني، قد يتم تجديد العمليات التفجيرية من الضفة.

وبحسب المحلل، فإن التنسيق الأمني يعني، التعاون بين الجيش الإسرائيلي، وأجهزة أمن السلطة، ضد الحركات الإسلامية بالضفة، تحديدا حماس، واعتقال عناصرها.

ولفت المحلل، الى أن إسرائيل ليست الوحيدة التي تستفيد من التنسيق الأمني، بل أبو مازن كذلك، الذي يتلقى معلومات عن تحركات حماس بالضفة من إسرائيل.

يشار الى أن السلطة الفلسطينية، أرسلت قبل يومين، رسالة رسمية الى إسرائيل، أكدت فيها أنها لن تسمح بالعنف بمناطق الضفة الغربية، بعد وقف التنسيق الأمني، بحسب ما كشفت عنه قناة "كان" العبرية.