اراجوز شكوكو و اسكتشات محمود الكمشوشى

تابعنا على:   17:50 2020-06-05

محمود المصري

أمد/ لقد ترك الاراجوز فى وجدان الشعب المصرى اثرا كبيرا. كان شكوكو شغوفا بفن العرائس وخصوصا بعد انتشار تماثيله التي تباع في كل مكان وينادى عليها «شكوكو بازازة»... فقرر أن يحول نشاطه من الفن الاستعراضي إلى فن العرائس، خاصة وأنه نجار ماهر وصانع ماهر فكان يقوم بتصنيع العرائس الخشبية وقدم بعض مسرحيات العرائس مثل «السندباد البلدي» «الكونت دي مونت شكوكو». التصق اسم شكوكو بشخصية الأراجوز التي أكسبته شهرة واسعة.

و قد كتب له الشاعر السكندرى محمود الكمشوشى معظم اسكتشات الاراجوز و نذكر منها على سبيل المثال اسكتش حدث سعيد، اسكتش ابو سمرة زعلان، اسكتش ساكسونيا. فعند سماع التسجيلات النادرة لاسكتشات الاراجوز نجد محمود شكوكو يتغنى باسم الكمشوشى مؤلف هذه الاسكتشات، فنجد شكوكو يقول اراجوز سكوب اسكتش ابو سمره زعلان تاليف محمود الكمشوشى و يضحك شكوكو و يقول بتاع اسكندرية، و نجده فى اسكتش اخر يقول تاليف محمود بتاع الكمشوشى. 

فقد ارتبط اسم الكمشوشى بمحمود شكوكو كثيرا، فقد كتب له الكمشوشى الكثير من المونولوجات , و نذكر منها: جرحونى و قفلو الاجزاخانات، الا كده، ونبى يا جميل، يا نواعم يا تفاح، اقسم لك بشرفى، حلم الصياد، اخر جدعنة، امسك الخشب، مفتكرش، جلا جلا، يا نواعم يا تفاح، ليلة العيد، لا بتسال عليا.

يحسب لمحمود شكوكو أنه أحيا فن الأراجوز الذي كان قد اندثر لدرجة أنه غنى للأراجوز أغنية الأراجوز يا سلام سلم، وكان يعاونه أحد أشهر فناني الأراجوز في مصر واسمه علي محمود.

كلمات دلالية