لجنة مناهضة التعذيب تستكمل خطتها في التوعية والرقابة والمحاسبة لتعزيز الحقوق

تابعنا على:   10:21 2020-06-17

أمد/ أكد رئيس لجنة تعزيز واحترام حقوق الإنسان ومناهضة التعذيب المستشار يحيى الفرا، خلال اجتماعه برؤساء اللجان الفرعية، على استكمال التوعية المستدامة والرقابة والتفتيش على جهات إنفاذ القانون؛ بهدف تحقيق الغاية الأسمى في تعزيز شعور المواطن الفلسطيني بكرامته وثقته بنفسه وانتمائه لمجتمعه، فضلاً عن منع وتجريم انتهاك حقوقه، وتعزيز حسن المعاملة مع الموقوفين.

وقد حضر الاجتماع، المستشار محمد مراد رئيس ديوان النائب العام، والمستشار د. عماد أبوحرب رئيس لجنة التدريب، والعقيد رائد العامودي مدير دائرة المظالم بمكتب مفتش عام الشرطة، والرائد رمزي أبوشدق ممثل مكتب المراقب العام بوزارة الداخلية، وممثلي اللجنة الدولية للصليب الأحمر خليل الوزير، وأحمد التميمي.

وأوصى المجتمعون، المحافظة على استمرارية الجولات التفتيشية على مراكز التوقيف والاحتجاز، والاستماع لشكاوى المحتجزين في ادّعاءات التعذيب، ورفع التقارير عالية الصدقية والنزاهة لجهات الاختصاص، لاجراء المساءلة ومحاسبة المخالفين والمنتهكين للقانون، ومتابعة ذلك من خلال مكتب النائب العام ومراقب عام الداخلية ومفتش عام الشرطة الفلسطينية، ومن جهة اخرى تمت التوصية بإعداد دراسة إحصائية حول شكاوى المحتجزين، والآثار المترتبة على التعذيب في سير إجراءات الدعوى الجزائية في القانون الفلسطيني.

يذكر أن لجنة تعزيز احترام حقوق الإنسان ومناهضة التعذيب، والمشكّلة بقرار من النائب العام مع قيادة أركان منظومة الداخلية وبمشاركة الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان واللجنة الدولية للصليب الأحمر، قد حققت إنجازات رائدة في نبذ ثقافة العنف، وتعزيز التوعية والتثقيف والتدريب لكافة جهات إنفاذ القانون، وتعمل على تحقيق الرقابة والتفتيش، وتعزيز الحريات العامة الخاصة للمواطن الفلسطيني.