كوشنير منع مكالمة مع نتنياهو..

بولتون في كتابه: ترامب كان يميل لدعم هجوم اسرائيلي ضد ايران

تابعنا على:   07:31 2020-06-22

أمد/ واشنطن – وكالات: افادت تقارير إعلامية، ان المستشار الامن القومي السابق للرئيس ترامب جون بولتون، والذي تمت اقالته العام الماضي، كشف في كتابه كيف ابدى الرئيس الامريكي رغبة واستعداد لدعم هجوم اسرائيلي على إيران. ويصف بولتون في الكتاب الذي أطلق عليه "في الغرفة التي يحدث بها هذا"، والمتوقع ان ينشر هذا الاسبوع، كيف ابدى الرئيس الامريكي ملاحظات المحت لتأييد محتمل لهذه العملية وذلك خلال اجتماع جرى عام 2017.

بولتون في هذا الاجتماع لم يكن يشغل بعد المنصب الذي اقيل منه العام الماضي، لكنه شارك في الاجتماع الذي حضره الرئيس، وفي مرحلة معينة تم التطرق الى قضية اسرائيل، وقال: "حذرت الرئيس ان لا يضيع جهوده السياسية في محاولة حل ازمة المراوغة بين اسرائيل والعالم العربي. حذرته ايضا من دعم نقل السفارة الامريكية الى القدس، وبذلك عمليا الاعتراف بمكانة القدس كعاصمة اسرائيل".

وتابع بولتون ايضا: "بموضوع إيران، حذرت ترامب واوصيته الانسحاب بسرعة من الاتفاق النووي. واوضحت له لما استعمال القوة مع الملف النووي الايراني هي الاحتمال الاخير الذي بقي للولايات المتحدة"، بولتون لم يتطرق الى استخدام القوة من جانب اسرائيل، لكنه اشار الى ان الرئيس تطرق الى الامكانية في اجتماع، وقال خلاله انه سيدعم نتنياهو ان قرر اتخاذ مثل هذه الخطوة. ونقل بولتون عن الرئيس ترامب قوله ان اسرائيل لا تستطيع القيام بعملية عسكرية ضد إيران لوحدها بسبب عدم توفر الموارد والقدرات الكافية، خصوصا في سيناريو تقوم فيه دول عربية بدعم إيران.

كما كشف بولتون أيضا، ان رئيس الحكومة الاسرائيلي بنيامين نتنياهو حاول في شهر أغسطس/ اب 2019 على مدار ساعات الاتصال مع الرئيس ترامب هاتفيا، لمطالبته عدم الاجتماع مع وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف خلال قمة مجموعة السبع، التي عقدت في فرنسا، لكن محاولاته باءت بالفشل. بولتون قال في كتابه ان الذي منع اجراء المكالمة بين نتنياهو وترامب كان كبير مستشاريه غاريد كوشنير.

الاعلان عن نشر كتاب بولتون اثار ضجة في واشنطن، حيث تطرق كل من الرئيس ترامب ووزير الخارجية بومبيو الى الموضوع، وكتب ترامب بسلسلة تغريدات "كتاب جو بولتون المجنون مركب من الاكاذيب والقصص الكاذبة، لقد قال امورا جيده عني حتى اليوم الذي قمت به بإقالته".

وفي تغريدة اخرى كتب: "بولتون أحمق وممل ومتذمر وفقط اراد الخروج للحرب. لم يكن لديه اي فهم، تم نفيه والقاءه بعيدا بفرح، اي غبي هذا". وفي اخرى قال "ايضا الرئيس بوش قام بإقالته، بولتون غير كفؤ". بعد يوم من هذا تطرق بومبيو الى الكتاب ووصف بولتون "بالخائن".