هيئة الأسرى: ظروف اعتقالية صعبة يعيشها الأسرى الأشبال في سجن الدامون

تابعنا على:   13:40 2020-06-29

أمد/ رام الله: قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، يوم الأثنين، أن الأسرى الأشبال في سجن الدامون، يعانون ظروفاً معيشية صعبة؛ حيث يحتجزون في قسم رقم (1) صغير جداً وسيء التهوية ومساحة الفورة ضيقة للغاية.

وبينت الهيئة، أن عدد الأسرى الأطفال القابعين في سجن الدامون يبلغ عددهم 28 أسيرا، يتوزعون على خمسة غرف, ثلاث منها فيها شباك صغير خلفه مباشرة يوجد حائط ومن فوقه صاج, لذلك لا يدخل الهواء بتاتا لهذه الغرف، كما أن ساحة الفورة عبارة عن ممر ضيق مساحته 46 متر مربع، ولا يصلح للمشي او ممارسة الرياضة، والأخطر من ذلك أن ضباط السجن والسجانيين يسيرون بينهم أثناء الفورة للوصول الى مكاتبهم.

وأوضحت، أن الحمامات داخل الغرف وأبواب المراحيض مكسورة, لذلك يضطر الأسرى لوضع حرام على مدخل المرحاض عندما يدخله أي أسير كما أن الدشات تتواجد خارج القسم، ويسمحوا لكل غرفة بنصف ساعة للاستحمام.

كما أن الأسرى الأشبال هناك، محرومون من زيارات ذويهم من أشهر إلى جانب معاناتهم من شح المواد في الكانتينا والتي أصبحت مشكلة عامة في كافة السجون بفعل إجراءات التضييق المتواصلة من قبل لجنة أردان المتطرف ضد الأسرى واحتياجاتهم.