إيران تؤجل الكشف عن أسباب حريق موقع "نطنز" النووي لدواع أمنية

تابعنا على:   19:32 2020-07-03

أمد/ طهران - وكالات: قال المتحدث باسم المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، كيوان خسروي، يوم الجمعة، إنه تم تحديد أسباب الحريق الذي نشب في موقع "نطنز" النووي.

وبحسب وكالة "تسنيم" الإيرانية، أوضح خسروي أنه "بسبب بعض الاعتبارات الأمنية، سيتم الإعلان عن سبب الحادث وطريقته في الوقت المناسب".

ففي يوم الخميس، اندلع حريق في موقع "نطنز" النووي في محافظة أصفهان وسط إيران، قبل أن تسيطر عليه فرق الإطفاء الإيرانية.

ولم يسفر الحريق عن خسائر بشرية، حسبما نقلت الوكالة، عن المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي.

وموقع "نطنز" النووي، يعد أحد المنشآت النووية الإيرانية العديدة التي تراقبها الوكالة الدولية للطاقة الذرية، التابعة للأمم المتحدة.

وكان المتحدث باسم مؤسسة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي، قال إن الحادث الذي وقع يوم الخميس، قد وقع في إحدى الصالات المسقوفة قيد الإنشاء في فناء موقع "نطنز" النووي.

وأكد بهروز كمالوندي أن الصالة كانت خاملة من حيث المواد المشعة، أي خالية من المواد النووية، وبالتالي لم يحدث تلوثا فيها ولم يسفر عن وقوع أي إصابات.

وقال كمالوندي: "للأسف، انتشرت بعض الشائعات بشأن قضية التلوث، وهذا غير صحيح على الإطلاق. تتواجد فرق الخبراء في مكان الحادث وتقوم بالتحقيق في سبب وقوع هذا الحادث".

وأشار إلى أن رئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية، علي أكبر صالحي، قد حضر إلى الموقع، وبأن الأصدقاء والزملاء يقومون حاليا بدراسة الواقعة.

ولفت المتحدث باسم مؤسسة الطاقة الذرية الإيرانية إلى أن هذا المكان النووي لا يجري فيه أي نشاطات ولم تكن هناك مواد مشعة فيه، ولم يكن أحد من القوى العاملة متواجدة فيه، وبالتالي لم تحدث خسائر في الأرواح، وإن أكد أن هناك خسائر مالية ومادية ستقوم الحكومة الإيرانية بتقييمها.

وشدد كمالوندي على أن الحادث لم يؤد إلى أي انقطاع في أنشطة المجمع النووي بـ"نطنز".

اخر الأخبار