نادي الأسير: عدم دفع بعض البنوك مستحقات الأسرى خنجرٌ في خاصرة الشعب الفلسطيني

تابعنا على:   18:05 2020-07-06

أمد/ رام الله: قال نادي الأسير الفلسطيني يوم الاثنين، إن عدم التزام بعض البنوك بصرف مستحقات عائلات الأسرى، يمثل "خنجراً في خاصرة شعبنا الفلسطيني".

وتابع نادي الأسير في بيان صدر عنه، أنّه يأتي هذا في ظل جملة من التحديات المصيرية التي نواجهها، وفي وقت نحن بأمس الحاجة فيه إلى دعم صمود شعبنا ومناضلينا.

وأضاف: نجدد تأكيدنا على أن خطورة التعاطي مع الأوامر العسكرية التي يصدرها الاحتلال متشعبة ومركبة، ولا تتعلق فقط بقضية الأسرى، بل بالوجود الفلسطيني وقراره الوطني.

وأوضح: تتجاهل هذه البنوك أو متناسية أن مصدر شرعيتها وقانونية عملها في فلسطين، إنما هو من السلطة الوطنية الفلسطينية، وليس من الحاكم العسكري للاحتلال.

ودعا النادي البنوك "للعودة عن هذه القرارات، والتناغم مع السلوك الجماعي لشعبنا الفلسطيني في مواجهة كل ما يعترض طريقنا، خاصة في ظل تحد آخر نواجهه إلى جانب إجراءات الاحتلال وهي جائحة كورونا التي تفرض أعباء ثقيلة على مجتمعنا"

وأشار، إلى أنّه بدلاً من تقديم هذه البنوك الدعم والمساندة له، يحكمها الرعب والخوف المصطنع من إجراءات يتخذها الاحتلال.

اخر الأخبار