تساؤلات من ابناء شعبنا بعد المؤتمر الصحفى بين فتح وحماس

تابعنا على:   08:16 2020-07-09

غازى فخرى مرار

أمد/ كتبت عن هذا المؤتمر الصحفى الذى استبشر به شعبنا خيرا . وقلنا انها خطوة نرجو ان يكتب لها النجاح رغم اننا واجهنا وعودا كثيرة واتفاقات لم تنفذ على مستوى القيادتين وقلنا لنغلق الملفات الماضيه . علنا نلتقى اليوم امام مؤامرة تستهدف الوطن والقضية والشعب سواء صفقة القرن او الضم . وكان كلام القائدين كلاما جميلا جديا حمل الكثير من المجاملات ونسيان الجولات الخلافية الماضيه , والاسئلة التى تدور بين جماهيرنا الفلسطينية وتمتد الى جماهيرنا العربيه :
لماذا لم تدعى حركة الجهاد الاسلامى الى حوار مع انها فصيل مقاوم ؟ ولم تذكر بكلمة واحده من كلا الطرفين فى المؤتمر الصحفى ؟ ولماذا لم يوضح الطرفان ما هو موقف الجهاد من صفقة القرن والضم ؟
ثانيا :- قلتم واستمعنا بامعان ان اللقاء بين القواعد الفتحاوية وكتائب عز الدين القسام ستتلاحم على الارض وقد ياخذنا هذا اللقاء المقاوم الى انهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية , لكننا لم نشاهد هذه الوحدة المقاومة بعد المؤتمرين اللذين عقدا فى اريحا وما شاهدناه من اقوال ارجو ان تكون نوعا من الشائعات انه تم تطمين العدو الصهيونى باتصالات مباشره ان قوات الامن الفلسطينية ستحافظ بشده على امن الاسرائيليين , وستعاقب من يتصدى للمستوطنين الذين يعتدون نهارا جهارا على مقدساتنا ويقتحمون ساحات الاقصى كل يوم ويقوموا باهانة اهلنا وهم يتجهون للصلاة فى الاقصى او فى باب الرحمه وكذلك معهم من الصلاة او اقامتها فى الحرم الابراهيمى . كما نشاهد القتل بدم بارد كما حدث للشهيد احمد عريقات وغيره من الشهداء ونكتفى بالاستنكار والتهديد والاخذ بالخااطر لاهالى الشهداء . المستوطنون يهاجمون قرانا ومدننا ويعتدون على اهلنا ومزارعنا ويضمون اراضى فى الشمال فى سلفيت وبيت لحم والخليل ولا نرى الا بعض التجمعات قليلة العدد لا تلبث ان تنسحب امام الجنود فى مواجهتهم . هل هذا نوع من التطمين لهرؤلاء الاعداء وهل ستكون مقاومة كل الشعب على هذا النسق ؟ الا تصدقون ان الضم قد بدا منذ سنين وهم مستمرون فى هذا الضم ؟ وما تفسيركم ببناء الاف الوحدات السكنية وضم مئات الدونمات ومنع اهلنا من الوصول الى اراضيهم ؟ اليس هذا ضم للاراضى واعتداء على حقوقنا ؟ هل اكتفيتم ايها القادة فى فتح وحماس باحصاء هذه المشاهد وكفى الله المؤمنين شر القتال ؟ اين قيادة الطوارىء التى تحدثتم عنها وحشد الجماهير للتصدى لهذا العدو الذى يقتل وياسر ويذل ويعتدى ؟ اى نوع من المقاومة شرعتم فى اعتمادها وسيلة للدفاع عن الوطن والشعب ؟ ان وجدتم فى تاييد العالم لحقوقنا ومنع الضم وكفى فانتم مخطئون . العدو مستمر فى عدوانه على اهلنا وارضنا والعدو لم يتراجع عن مخططاته فى انهاء مشروعنا الوطنى , وفى سياساته فى انتزاع ما بقى فى ضفتنا واغوارنا وفيما هو ذاهب اليه فى موضوع المستوطنات وشرعنتها العدو ماض فى هذه المخططات وفوجىء شعبنا بالحديث من جديد عن مفاوضات مع اللجنة الرباعيه وتقديم مشروعات لها المفاوضات دون خط مقاوم موازى لن تجدى هذا ما اكدته تجارب الثورات فلا تقتصروا النضال فى المجال السياسى وتبقى عين على التفاوض وعين على المقاومه قد ينجح هذا الاسلوب مع عدو غير هذا العدو , هذا عدو احلالى يعمل الى ازالتنا من هذا الوطن والقضاء على احلامنا فى وطن ودولة وعاصمة ومقدسات شعبنا يريد ان يسمع منكم بعد ان عقدتم ذلك المؤتمر الصحفى ويريد ان يرى خطة نضال ومقاومة تمنع المستوطنين من العدوان وتدنيس مقدساتنا وضم ارضنا والتوسع فى الاستيطان . واين نحن من انهاء الانقسام واسترداد وحدتنا واعادة بناء منظمة التحرير ادتنا فى تمثيل الشعب الفلسطينى فى الوطن والشتات . واخيرا فاننى اخاف ان يتراجع شعبنا عن تلك الثقة التى اعدتم جزءا منها بعد مؤتمركم الصحفى فهل تصارحون هذا الشعب الذى اعطى الكثير لهذا الوطن ارجو ذلك

اخر الأخبار