مرّة: أي تأخر في محاكمة المسؤولين "الإسرائيليين" سيشجعهم على مزيد من "الإرهاب المنظم"

تابعنا على:   14:45 2020-07-19

أمد/ بيروت: أكد رئيس الدائرة الإعلامية بحركة حماس في الخارج رأفت مرة يوم الأحد، أنّ أي تأخر في محاكمة المسؤولين الإسرائيليين، سيشجعهم على مزيد من "الإرهاب المنظم "، ومن حقنا حماية شعبنا.

وقال مرة في بيان صحفي صدر عنه، إنّ محاكمة مسؤولين إسرائيليين من المستويات السياسية والعسكرية والأمنية على الجرائم التي ارتكبوها ضد الشعب الفلسطيني، واجب المؤسسات الدولية المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان، وتطبيق القوانين الدولية، وحماية المدنيين، ووقف الانتهاكات الجماعية بحق المدنيين.

وأوضح، أنّ أي تأخر أو تباطؤ في محاكمة المسؤولين الإسرائيليين، ستكون له نتائج سلبية على مصداقية الجهات القانونية الدولية وعلى دورها في تحقيق العدالة، ومكافحة الجرائم، ووضع حد للإرهاب المنظم الممارس بحق المدنيين.

وتابع، أنّ أي تأخر سيعرض حياة الفلسطينيين للخطر، وسيدفع الاحتلال للتمادي في ممارساته الإرهابية، وسيشجعه على مزيد من الجرائم وتجاوز القوانين الدولية.

وأكدت، على وحدة الموقف الفلسطيني في ملاحقة ومحاكمة المجرمين "الإسرائيليين"، وفي اتخاذ جميع الإجراءات القانونية اللازمة لسوقهم للعدالة.

وأشار، إلى أننا كفلسطينيين مستمرون في الدفاع عن حقوق شعبنا وحمايته من الإرهاب الإسرائيلي المنظم، وملاحقة مجرمي الحرب الاسرائيليين كي لا ينجوا من العقاب.

اخر الأخبار