غانتس يرفض تحرير جثامين الشهداء الفلسطينيين

تابعنا على:   10:44 2020-07-26

أمد/ تل أبيب: أبدى وزير الجيش الإسرائيلي رئيس الوزراء بالإنابة بيني غانتس، موقفه الرافض لتحرير جثامين الشهداء الفلسطينيين المحتجزة في إسرائيل، وسيطلب غانتس التشديد في سياسة تحرير الجثامين والامتناع عن تحريرها إلا في الحالات الاستثنائية.

وأفادت صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية، أن غانتس بصدد عرض بنود السياسية الجديدة المتعلقة باحتجاز الجثامين أو تحريرها للمناقشة والمصادقة في جلسة للمجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية "الكابينيت"، التي ستعقد في غضون الأسابيع المقبلة.

يأتي ذلك، فيما أوعز غانتس، للجيش الإسرائيلي بتسريع عملية البحث عن جثامين شهداء فلسطينيين محتجزة في إسرائيل ولكن مكان دفنها غير معروف، وذلك على خلفية تقارير خلال الشهرين الأخيرين عن تقدم الاتصالات حول تبادل أسرى بين إسرائيل وحركة حماس.

وذكرت الصحيفة أن غانتس أوضح خلال مداولات في وزارة الأمن ضرورة وضع قضية "الأسرى والمفقودين" على الأجندة لتكون في سلم الأولوية. وأعلن غانتس خلال المداولات عن نيته إحداث تغييرات بالسياسة والنهج المتبع بكل ما يتعلق بتحرير الجثامين، كما ظهر ذلك من خلال رد وزارة الأمن للمحكمة العليا بشأن الالتماس بخصوص احتجاز جثمان الشهيد أحمد عريقات، والمطالبة بتحريره.

وظهر هذا الموقف خلال جلسة للمحكمة العليا الإسرائيلية التي كانت تنظر في التماس مقدم بشأن تسليم جثمان الشهيد أحمد عريقات الذي أعدم بدم بارد من قبل قوات الاحتلال في الرابع والعشرين من حزيران/ يونيو الماضي، على حاجز الكونتير شمال شرق بيت لحم .

وخلال نظر المحكمة في الالتماس المقدم في السادس عشر من الشهر الجاري، قال ممثل وزارة الجيش إن القضية تم مناقشتها بين وزير الجيش بيني غانتس والنائب العام الإسرائيلي، وأبلغ الأول أنه بصدد اتخاذ قرار عبر الكابنيت لتشديد إجراءات تسليم جثامين الفلسطينيين، إلا في حالات استثنائية للغاية، وأن قضية عريقات ليست حالة استثنائية تبرر إعادة جثمانه لعائلته.

وكان الكابنيت الإسرائيلي اتخذ في يناير/ كانون ثاني 2017، قرارًا بتشديد إجراءات تسليم جثامين الشهداء الفلسطينيين، لعوائلهم، ممن ينتمون لحركة حماس ، وذلك كجزء من السياسة الهادفة للضغط على الحركة لإعادة تسليم إسرائيليين مفقودين ب غزة منذ عام 2014.

ووفقًا لهذا القرار، فإنه لا يوجد عائق أمام تسليم جثمان الشهيد عريقات لعائلته. بحسب الصحيفة الإسرائيلية.

اخر الأخبار