بعد تصريحات التطبيع مع إسرائيل..

متحدث الخارجية السودانية حيدر بدوي يؤكد إعفاءه من منصبه

تابعنا على:   12:05 2020-08-19

أمد/ الخرطوم: أعلنت الخارجية السودانية، إعفاء المتحدث باسم الخارجية من منصبه وتكليفه بالعمل فى دائرة أخرى على خلفية تصريحات أكد فيها أن الاتصالات قائمة بين الخرطوم وتل أبيب، من أجل تطبيع العلاقات.

وكان وزير الخارجية السودانى عمر قمر الدين، قد أكد أن وزارته لم تناقش بأى شكل من الأشكال أمر العلاقات بين السودان وإسرائيل، وأنها لم تكلف الناطق الرسمى بالإدلاء بأى تصريح حول هذا الأمر.

وقال في رسالة وجهها لرئيس المجلس السيادي عبد الفتاح البرهان ورئيس الحكومة عبدالله حمدوك، قبل إعفائه من منصبه: "احترموا شعبكم واكشفوا له ما يدور في الخفاء بشأن العلاقة مع إسرائيل".

وكان المتحدث باسم الخارجية السودانية حيدر بدوي صادق، أكد في تصريح صحفي، أن "بلاده تتطلع لاتفاق سلام مع إسرائيل"، وأن "الخرطوم وتل أبيب بحاجة لبعضهما البعض في كثير من الأوجه، وأنه ما من سبب لاستمرار العداء بين السودان وإسرائيل، ونحن لا ننفي وجود اتصالات بين البلدين، وأن الاتفاق يجب أن يكون قائما على الندية ومصلحة الخرطوم، من دون التضحية بالقيم والثوابت".

وتابع: إن "السودان وإسرائيل سيجنيان فوائد وثماراً، من عقد اتفاق سلام".

لتحميل تطبيق "أمد للإعلام" من متجر GooglePlay - اضغط هنا

اخر الأخبار