"القطاع الخاص": نسخر كل امكانياتنا لاستعادة الوحدة الوطنية ونجاح جهود المصالحة الأخيرة

تابعنا على:   23:02 2020-09-06

أمد/ غزة: ثمن المجلس التنسيقي للقطاع الخاص الفلسطيني نتائج اجتماع الأمناء العامون للفصائل الفلسطينية برئاسة الرئيس محمود عباس والجهود التي تبذلها القيادة الفلسطينية لاستعادة الوحدة والدفاع عن الأرض والمقدسات والتمسك بالثوابت الفلسطينية والوقوف في وجه المؤامرات التي تحاك ضد شعبنا.

وأكد المجلس التنسيقي أن الاجتماع حمل رسالة هامة داخلية وخارجية مفادها أن الشعب الفلسطيني وقواه الوطنية والاسلامية قادرة على مواجهة التحديات من خلال تماسكه ووحدته وقادر على إفشال كل المشاريع التي تستهدف المشروع الوطني .

وشدد على وحدة الصف الفلسطيني ووقوفه خلف قيادته الشرعية ممثلة بمنظمة التحرير الفلسطينية وفصائلها ودعمه لكافة المواقف الوطنية التي تتخذها المنظمة خاصة في ظل هذه المرحلة الحرجة التي تمر بها قضيتنا الوطنية وتهديد حقوق شعبنا العظيم ومقدساته.

وأضاف المجلس التنسيقي للقطاع الخاص أن المرحلة الحالية لا تحتمل مزيد من الإخفاقات وان الأيام القادمة يجب أن تحمل لشعبنا أملا للوصول الى دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

ودعا المجلس الفصائل الفلسطينية الى ضرورة التحرك الفوري والسريع لإيجاد حلول للقضايا الفلسطينية العالقة وزحزحة الاقتصاد الفلسطيني بعد استعادة وحدته بين شقي الوطن والعمل بشكل استراتيجي يحقق الامل لشعبنا الذي قدم الغالي والنفيس في سبيل حريته وما زال.

وأشار المجلس الى أنه يضع كافة امكانياته من اجل تطبيق ما خرج به بيان الفصائل في سبيل الحرية والاستقلال واستعادة الوحدة، مؤكدا دعمه الكامل لعمل اللجان التي انبثقت عن هذا الاجتماع الهام، وانجاحها وتحقيق أهدافها بإتمام المصالحة الفلسطينية وإزالة العقبات أمامها.