التجمع الديمقراطي يطالب الأونروا بالتوقف عن سياسة التهديد للعمال والأذنة

تابعنا على:   13:45 2020-09-15

أمد/ غزة: أكد التجمع الديمقراطي للعاملين في الأونروا، رفضه المطلق لزج الموظفين أذنة المدارس للعمل في المخيمات، ويجب على الإدارة البحث عن حلول عملية تلبي احتياجات المخيمات، وتوفر الحماية الصحية لكافة العاملين في تنظيف المخيمات.

ودعا التجمع، إدارة الأونروا إلى توفير كافة مستلزمات الوقاية والسلامة لكافة العاملين، مع ضرورة اتخاذ أعلى درجات الحيطة والحذر من مخاطر الوباء، باعتبارهم في خط الدفاع الأول عن دور الأونروا الإنساني تجاه اللاجئين ومن أبرز صميم دورها للتدخلات في حالات الطوارئ.

وتقدم بالتحية لكافة العاملين في الخطوط الأمامية والذين يتفانون بدورهم الطليعي في القيام بواجبهم تجاه اللاجئين والمخيمات، في هذا الوضع الصحي الكارثي تاركين خلفهم عائلاتهم وأبنائهم.

وقال: إن "سياسة التهديد للموظفين وترهيبهم من خلال إجبار أذنة المدارس بتقديم إجازة بدون راتب هو أمر مرفوض تماماً، مؤكداً أن ما يسري على كافة الموظفين يسري على أذنة المدارس.

وأضاف التجمع، إن صمود الموظفين وكافة العاملين في مواجهة جائحة كورونا هو صمود للدور الإنساني للأونروا وهو الذي يتوجب على إدارة الاونروا التمسك به بدلاً من الترهيب والتهديد والتنمر الواضح على الموظفين، وعلى إدارة الأونروا أن تلتزم بسياسة التعقل في تعاملها مع الموظفين وتسخير كافية إمكاناتها من أجل التدخلات اللازمة للتعامل مع الجائحة.

وشدد على المضي قدماً بالوقوف إلى جانب اللاجئين، والموظفين معاً.

اخر الأخبار