عمر: الشعب الفلسطيني بحاجة لقيادة شرعية تأتي عبر صناديق الاقتراع

تابعنا على:   13:13 2020-09-19

أمد/ القاهرة: قال د. عماد عمر والمحلل السياسي الفلسطيني، إن الرد على التطبيع بالشجب والتنديد لا يكفي ولن يوقف قطار التطبيع مع اسرائيل، وعلينا ترسيخ الوحدة الوطنية الفلسطينية والذهاب إلى انتخابات عامة لشرعنة المؤسسات الفلسطينية التي مضى على ولايتها أكثر من عشرة اعوام، وفرز قيادة شرعية جديدة عبر صناديق الاقتراع.

وأوضح عمر، أننا كفلسطينيين يجب أن نلوم انفسنا قبل ان نلوم الاخرين لان الانقسام الفلسطيني وما تبعه من حالة ضعف للموقف الفلسطيني، وتردي الحالة الوطنية ادى إلى تراجع القضية الفلسطينية من اهتمام الدول العربية والمحافل الدولية بعد ان كانت قضية العرب والمسلمين الاولى وتحظى باهتمام دولي واقليمي، وتعاطف كل قوى السلام بالعالم.

وأشار إلى أن دول عربية كثيرة ربما تسير بتجاه توقيع اتفاقيات سلام مع اسرائيل، وهنا يجب ان نسأل انفسنا ماذا نحن فاعلون هل نكتفي ببيانات التنديد والاستنكار وسحب سفرائنا من كل الدول العربية ونقف ونقول يا وحدنا بل اننا سنقولها، ونحن منقسمين على انفسنا وموقفنا ضعيف لن يحرك ساكن.

وأكد عمر، أننا نمتلك ارادة شعبية وجماهيرية قادرة على التصدي لكل اشكال التطبيع وسياسة التهويد والسيطرة على أرضنا، ولكن هذه الجماهير بحاجة إلى قيادة شرعية تمثلها جميعاً وفق اصول ديمقراطية سليمة لتحتكم لتعليماتها، وتكون قادرة على احداث تغيير بالموقف الفلسطيني.

اخر الأخبار