الهيئة المستقلة تطالب بالتحقيق في حادثة وفاة المواطنة "النوري" عقب تعرضها لاعتداء من شرطة حماس

تابعنا على:   20:47 2020-09-23

أمد/ غزة: طالبت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان، مساء يوم الأربعاء، الجهات الرسمية بالتحقيق وإعلان سبب وفاة منال النوري من مخيم النصيرات بعد تعرضها للإغماء بمنزلها عقب اعتداء دورية من شرطة حماس على ابنيها لمخالفتهما قرار الإغلاق وفتحهما "ميني ماركت".

وقالت الهيئة في تصريح صحافي: "تتابع الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" حادثة وفاة المواطنة منال عبد الفتاح النوري (47 عاماً)، من مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، التي أعلن عن وفاتها بتاريخ 21/9/2020 في حوالي الساعة 10:45 مساءً، وذلك إثر تعرضها للإغماء في منزلها بعد قيام دورية من الشرطة بالاعتداء على ابنيها محمد حمدان (23 عاماً)، ورجب حمدان (22عاماً)، لمخالفتهما قرار الإغلاق والإبقاء على "ميني ماركت" يمتلكه والدهما مفتوحاً، في غير الساعات المسموح بها، وفق قرار وزارة الداخلية ضمن إجراءات منع انتشار فيروس كورونا.

وأكدت أنها تواصل متابعاتها لاستكمال المعلومات الخاصة بالحادثة، والتأكد من البيانات الأولية التي وُثقت لديها.

وطالبت الهيئة المستقلة، الجهات الرسمية بالتحقيق في حيثيات الحادثة، وتوضيح ما تتوصل إليه من نتائج تبين سبب الوفاة، ونشر تلك النتائج.

 

اخر الأخبار