تطور مفاجئ...يوسف زيدان يتراجع ويسمح بتحويل أعماله الى أفلام ومسلاسلات

تابعنا على:   15:51 2020-09-25

أمد/ تراجع الروائي يوسف زيدان عن موقفه حول عدم موافقته على تحويل أعماله الأدبية (الروائية والقصصية) لأعمالٍ دراميةٍ، سواءً مسلسلات تلفزيونية أو أفلام سينمائية، مقررا الموافقة على تحويلها لهذه الأعمال منتظرا عروض المنتجين.

وقال الروائي يوسف زيدان عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" :"رفضتُ لسنواتٍ طوال، إعطاء حق تحويل أعمالي الأدبية (الروائية والقصصية) لأعمالٍ دراميةٍ، سواءً مسلسلات تلفزيونية أو أفلام سينمائية، لأنني كتبتُ كي يقرأ الناس وليس لاستمتاعهم بالمشاهدة التجسيدية الحاجبة لخيال القراءة .. ولأنني أهتم كثيرًا باللغة وبلاغة الحكي، وهذا لا يضمنه بالضرورة "السيناريو" الدرامي .. ولأن المنتجين يتعاملون مع مبدعي الأدب بشكل يُزري بأولئك وهؤلاء، حتى أنهم يدفعون للممثل لكي يقوم بتجسيد الشخصية، مئات الأضعاف من المبلغ الذي يلقونه لكاتب هذه الشخصية ( قبل سنوات قليلة، رواية شهيرة تحولت لفيلم شهير، أخذ مؤلفها من المنتج أربعة عشر ألف وخمسمائة جنيه، وأخذ الممثل سبعة ملايين من الجنيهات) وهذا مهين لكليهما".

وأضاف: "وبالأمس، وفجر اليوم، راجعت نفسي في قراري وموقفي السابق، بعدما راجعت لمدة ساعات بيانات توزيع أعمالي الأدبية (الطبعات وعدد النسخ) فوجدت أن الناس قرأوا بشكل فاق توقعي، وبلغ حدًّا مُرضيًا وغير مسبوق .. وبقى أن تصل الأفكار إلى الذين لايقرأون، لعلهم يتفكّرون".

واكد: "ومن هنا، رأيت من واجبي العدول عن رفضي السابق، والنظر بعين القبول لا الرفض، للعروض التي سيقدمها المنتجًون لي في مقبل الأيام، شريطة أن يكون العرض محترِمًا ومحترَمًا، وضامنًا أن يأتي العمل الدرامي على مستوى فني رفيع".

كلمات دلالية

اخر الأخبار